" أورانج الأردن" تختار مزودا للطاقة الشمسية قبل نهاية آب

تم نشره في السبت 15 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

إبراهيم المبيضين

عمان - رجح نائب الرئيس في مجموعة الاتصالات الأردنية "أورانج الأردن" رسلان ديرانية الخميس الماضي احالة عطاء مشروع "بناء وتشغيل مزارع للطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء" على إحدى الجهات المتخصصة في هذا المضمار قبل نهاية شهر آب
 ( أغسطس ) الحالي على ابعد تقدير.
وقال ديرانية في تصريحات صحفية لـ " الغد"  إن "الشركة تدرس وتقيّم في الوقت الراهن 4 عروض ترشحت للمراحل النهائية من التقييم" مشيرا الى ان الشركة شارفت على الانتهاء من عملية التقييم لاختيار واحدة من هذه الجهات الاربع، لتباشر بعد الاحالة بتنفيذ مشروع الطاقة المتجددة الذي تعتزم " اورانج الأردن" تبنيه بهدف توليد الطاقة الكهربائية باستخدام الخلايا الشمسية وذلك لتقليص فاتورة الكهرباء.
وأكد ديرانية أن "أورانج الأردن" تسعى من خلال هذا المشروع الحيوي والمهم لتخفيف أثر قرار الحكومة بزيادة تعرفة الكهرباء على شركات الاتصالات والذي بدئ العمل على تطبيقه منتصف العام 2012، حيث من المقدر ان يسهم تبني مثل هذا المشروع في تقليل فاتورة الكهرباء على الشركة بنسبة تتجاوز الـ 50 %، في وقت تعاني فيه الشركة من تراجع في صافي ارباحها لاسباب اخرى غير الكهرباء منها مصاريف اطفاء تراخيص الجيل الثاني والجيل الرابع.
وأظهرت النتائج المالية لمجموعة الاتصالات الأردنية " اورانج الأردن" التي أعلنتها الشركة بداية الشهر الحالي ، تراجعا ملحوظا في صافي الربح عن فترة النصف الأول من العام الحالي بلغت نسبته 48.1 %.
فقد حققت المجموعة صافي أرباح بعد الضريبة بقيمة 11.8 مليون دينار في اول ستة أشهر، لينخفض بمقدار 10.9 مليون دينار وبنسبة 48.1 % وذلك لدى المقارنة بصافي ربح الشركة المسجّل في نفس الفترة من العام الماضي عندما بلغ حوالي 22.7 مليون دينار.
وعزت " اورانج الاردن" هذا الانخفاض في صافي ربح الشركة إلى زيادة مصروف الاطفاءات لرخصتي الهاتف المتنقل (الجيل الثاني والرابع) بالاضافة إلى التدني في قيمة شبكة الهاتف المتنقل المستبدلة بتغيير يبلغ مجموعه 9.1 مليون دينار عن نفس الفترة للعام السابق، يضاف اليها مصاريف الكهرباء.
الى ذلك؛ قال ديرانية إن "الشركة ومع دراستها للعروض الاربعة التي جرى تأهيلها لانشاء وتشغيل مشروع الطاقة الشمسية، تعمل على التواصل مع الجهات الحكومية المختصة لاخذ الموافقات الرسمية اللازمة لتشغيل مثل هذا المشروع، لافتا الى ان الشركة ستختار مواقع في كل من الشمال والوسط والجنوب لتوليد الطاقة الكهربائية من الشمس، ولخدمة كافة مواقع الشركة وابراجها المنتشرة في جميع محافظات المملكة، ولخدمة حوالي 4 ملايين مشترك يمثلون قاعدة اشتراكات "أورانج" في خدمات الخلوي والإنترنت حول المملكة".
وتقدّم مجموعة الاتصالات الأردنية " اورانج الأردن" خدمات الهاتف الثابت ، والاتصالات المتنقلة، والإنترنت السلكي واللاسلكي، في السوق التي تعتبرها دراسات محايدة من الأكثر تنافسية في المنطقة العربية.
وكانت الحكومة رفعت تعرفة الكهرباء على قطاع الاتصالات بنسبة 150 %، وبدأت بتطبيقه خلال النصف الثاني من العام 2012، حيث كانت شركات القطاع استغربت هذا القرار الذي زاد من حجم العبء المفروض عليها في سوق تشهد منافسة هي الأعلى مقارنة بقطاعات اقتصادية أخرى.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

التعليق