أبو زمع اللاعب والمدرب

تم نشره في السبت 15 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

أحسن الاتحاد الأردني لكرة القدم عندما قام بتسريع تعيين عبدالله أبو زمع مساعدا لمدرب منتخب النشامى البلجيكي بول بوت.
القرار حكيم لعدة أمور أهمها إعطاء المدرب المحلي دورا مهما وأساسيا في إعداد وتدريب المنتخبات الوطنية، مع الإستعانة في نفس الوقت بالخبرات الأجنبية ذات المستوى العالي المتمثلة بالمدرب الأجنبي.
أبو زمع وجه ونجم معروف لكل عشاق الكرة الأردنية، فقد تألق كلاعب ونجم لفترة طويلة، وكان أحد أركان العصر الذهبي للكرة الأردنية، كلاعب في ناديه الوحدات أو على مستوى منتخب النشامى، خاصة العام 2004 عندما شارك منتخب النشامى في نهائيات آسيا في الصين، واكتسب سمعة متميزة في عالم الكرة الآسيوية في عهد المدرب القدير الراحل محمود الجوهري.
انطلق أبو زمع في عالم التدريب وقاد مسيرة الكرة في نادي الوحدات فحقق معه 4 ألقاب أهمها لقبا الدوري في موسمي 2013 – 2014 و 2014 – 2015، ولذلك فهو كفاءة قابلة للتطور والعطاء المجدي، خاصة أن المدرب البلجيكي الجديد غير موجود الآن بسبب مرضه ولا يملك معلومات دقيقة عن الكرة الأردنية، ما يؤكد ضرورة وجود المدرب المحلي الكفؤ القادر على إيصال كل ما يحتاجه المدرب من معلومات واقعية يستعين بها في تدريب النشامى.
أقل من شهر أي في مطلع الشهر المقبل هناك مبارتان مع قيرغزستان وبنغلادش ضمن التصفيات المزدوجة لنهائيات آسيا ونهائيات كأس العالم، ما يتطلب وجود المدرب المحلي القادر على إعداد الفريق لهذه المباريات المهمة، لأنه القادر على معرفة اللاعبين الأجدر لنيل شرف تمثيل النشامى، الذين أبدعوا في إيصال رسالة الأردن للعالم، عندما كان وصولهم العام الماضي قاب قوسين أو أدنى من نهائيات كأس العالم عام 2014 في البرازيل.
المدرب المحلي مهم جدا واهتمام الاتحاد بهذا المدرب أساسي يبعث على الثقة والإرتياح، فقد سعدنا بالمدرب أحمد عبد القادر الذي قاد المنتخب في الفترة القريبة الماضية بكفاءة واضحة، وكذلك جمال أبو عابد الذي قاد المنتخب الأولمبي "رديف المنتخب الأول"، الذي يضم مجموعة من خيرة نجوم الكرة الأردنية، ووليد ميخائيل مدرب حراس المرمى، وإسلام ذيابات مدرب منتخب الشباب، وكل هذا يجسد اهتمام الإتحاد بالفئات العمرية كلها في الكرة الأردنية، وكذلك إعطاء دور متميز للمدرب المحلي الأردني.
إننا مع كل خطوة تهدف خلق منظومة تدريبية متكاملة هدفها الإسهام في تطوير الكرة الأردنية لكل الفئات.
أما منتخب النشامى الذي نتوقع إن شاء الله تأهله في تصفيات آسيا ونهائيات كأس العالم، فإننا نتمنى له التوفيق والفوز ورفع راية الوطن بكل جدارة واقتدار.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عبد الله ابو زمع (ام ماريا)

    الأحد 16 آب / أغسطس 2015.
    الله يعطيك طول العمر محمد جميل عبد القادر