الناصر: مواصفات مياه الشرب الأردنية من الأفضل عالميا

تم نشره في الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- أكد وزير المياه والري حازم الناصر أن معاناة الأردن من الأزمة المائية ليست جديدة، وحملت أعباء متزايدة جراء موجات اللجوء السوري، والهجرات والتغييرات المناخية، وارتفاع أسعار الطاقة، موضحاً أن الوزارة استطاعت التعامل معها برغم شح الإمكانيات وتعاظم التحديات.
جاء ذلك خلال جلسة نقاشية حول الواقع المائي والتحديات التي تواجه قطاع المياه عقدتها لجنة المياه والزراعة النيابية أمس بحضور رئيسها النائب إبراهيم الشحاحدة وأمين عام الوزارة باسم طلفاح وأمين عام سلطة المياه توفيق الحباشنة.
وأضاف الناصر إن التعاون المستمر بين الوزارة واللجنة، له دور كبير في اصدار التشريعات الاخيرة، المتعلقة بتغليظ العقوبات وحماية المصادر المائية، بخاصة في ظل محدودية مصادر المياه السطحية والجوفية.
وبين أن "المواصفات الأردنية لمياه الشرب، تعد من أفضل المواصفات العالمية، إذ تطبق بطريقة حازمة، لا تهاون فيها، وأي مياه تصل للمواطن هي ذات نوعيات جيدة، وهي خط احمر لا يمكن تجاوزه اوالتهاون فيه".
وذكر أن الوزارة منذ بداية حملتها بازالة الاعتداءات العام 2013 وحتى الآن نجحت بردم حوالي 650 بئرا مخالفا، وحجز 159 حفارة مخالفة وضبط 16072 اعتداء على خطوط المياه، وتحويل أكثر من 800 قضية للقضاء، منها 4 قضايا بغرامات مالية، تصل إلى 5 ملايين دينار.
من جانبه، أكد الشحاحدة أن هناك تحسنا ملحوظا في قطاع المياه والخدمات المقدمة للمواطنين، وانخفاض عدد الشكاوي مقارنة بالاعوام السابقة، وسرعة الاستجابة في حل مشاكل المواطنين في مختلف مناطق المملكة.

التعليق