الاتحاد الإسباني يوقف بيكيه 4 مباريات

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 02:49 مـساءً
  • قلب دفاع برشلونة جيرار بيكيه

برشلونة-اوقف الاتحاد الإسباني لكرة القدم الاربعاء قلب دفاع برشلونة جيرار بيكيه اربع مباريات لاهانته حكما مساعدا في المباراة التي طرد فيها خلال تعادل فريقه مع ضيفه اتلتيك بلباو 1-1 الاثنين في اياب مسابقة الكأس السوبر الإسبانية.

وستحرم العقوبة بيكيه من المشاركة في أول اربع مباريات من الدوري المحلي، انطلاقا من مواجهة مضيفه اتلتيك بلباو الأحد.

وطرد بيكيه في الدقيقة 55 عندما كان فريقه متقدما 1-0 وذلك بعدما رفع الحكم كارلوس فيلاسكو كاربايو البطاقة الحمراء في وجهه بسبب اعتراضه بشدة امام الحكم المساعد لاعتباره بان اريتس ادوريس كان متسللا في هجمة لم تسفر عن شيء للضيف الباسكي.

وبحسب تقرير الحكم فان بيكيه استخدم كلمات مهينة بحق والدة الحكم المساعد، وهذه مخالفة يعاقب عليها عادة بالإيقاف لـ4 مباريات كحد أدنى.

في المقابل، نفى بيكيه (28 عاما) اهانته الحكم المساعد: "اريد ان اعتذر لان التصرف الذي قمت به امام الحكم المساعد لم يكن صحيحا. لقد كان التوتر عاليا في تلك المباراة، لكني لم استخدم اي نوع من الإهانة في اي لحظة ضده".

وتوج بلباو باللقب بعد ان فاز ذهابا على أرضه برباعية نظيفة، حارما في الوقت ذاته برشلونة من امكانية تكرار سيناريو 2009 والفوز بسداسية الدوري والكأس المحليين ودوري ابطال اوروبا والكأس السوبر الاوروبية وكأس العالم للاندية التي يخوضها في نهاية العام الحالي.

وقال برشلونة في بيان: "قدم برشلونة الثلاثاء ضد البطاقة الحمراء التي نالها بيكيه في مباراة بلباو. اردنا الايضاح بان اللاعب لم يتناول الحكم المساعد كما كتب الحكم فيلاسكو كاربايو في تقريره بعد المباراة".

وردت لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني طلب برشلونة الذي اعتبر اقوال بيكيه بانها "عبارة كاتالونية عادية"، وقالت: "هذه المزاعم هي تغطية لاهانة واضحة وتقليل من احترام احد اعضاء الجسم التحكيمي".

ويمكن لبرشلونة استئناف القرار لدى لجنة الاستئناف ثم المحكمة الادارية للرياضة الاسبانية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يرفع فيها ابن العاصمة مدريد فيلاسكو كاربايو البطاقة الحمراء في وجه بيكيه، إذ سبق له أن طرد مدافع النادي الكاتالوني قبل عامين في مباراة بالدوري المحلي ضد سبورتينغ خيخون.

واتهم بيكيه حينها الحكم بـ"تعمد" طرده بسبب مشادة حصلت بين الرجلين في النفق المؤدي إلى غرف الملابس خلال استراحة الشوطين. -(أ ف ب)

 

 

 

 

 

التعليق