الخارجية الأردنية تنجح بتأمين الدعم المالي للأونروا

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 08:06 مـساءً
  • وزارة الخارجية وشؤون المغتربين - (أرشيفية)

عمان- وجه جلالة الملك عبدالله الثاني، الحكومة ممثلة بوزارة الخارجية وشؤون المغتربين، لبذل كافة الجهود المطلوبة مع المجتمع الدولي والدول المانحة لتمكين وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" من الاستمرار في عملها وتوفير الخدمات التي تقدمها للاجئين الفلسطينيين في الاردن والدول المضيفة، وخصوصا في قطاعي التعليم والصحة، وذلك في ظل الازمة المالية الحادة التي تمر بها، والتي كادت ان تتسبب بتاجيل افتتاح مدارسها واغلاق منشاتها الصحية.

وياتي هذا التوجيه استمرارا للنهج الملكي السامي في دعم اللاجئين الفلسطينيين حتى الوصول إلى حل عادل وشامل ودائم للقضية الفلسطينية وقضاياها الجوهرية، يتوج بانشاء الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وقد تكللت هذه الجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في سبيل تنفيذ التوجيه الملكي السامي ودعم الوكالة والحفاظ على مسيرتها، بالنجاح في تامين الدعم المالي الذي يكفل منع توقف خدماتها التعليمية والصحية في الأردن والدول العربية المضيفة.

فقد قام نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة بالتواصل مع عدد كبير من نظرائه من وزراء خارجية الدول المانحة، في سبيل تأمين الدعم المالي المطلوب لسد عجز ميزانية الوكالة ووقف اغلاق انشطتها الصحية والتعليمية، وحث جودة والمفوض العام للاونروا، في رسائل مشتركة الى 49 من الوزراء المعنيين من الدول المانحة ودول اخرى، بالاضافه إلى الأمين العام للامم المتحدة، على تقديم الدعم المطلوب لميزانية الوكالة التي ان توقفت خدماتها ستزيد من الاعباء الاجتماعية والاقتصادية، المنهكة اصلا، للدول المستضيفة للاجئين وعلى رأسها الاردن.

وشملت جهود وزارة الخارجية وشؤون المغتربين اتصالات هاتفية ولقاءات مباشرة واجتماعات على المستويين الاقليمي والدولي، كان آخرها اتصال مع وزير الخارجية الامريكي جون كيري يوم الخميس الماضي.(بترا)

التعليق