أضرار التدخين السلبي

تم نشره في الاثنين 24 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • يعرف التدخين السلبي بأنه مزيج من دخان التبغ ودخان الزفير الآتي من المدخن-(أرشيفية)

عمان- يعرف التدخين السلبي بأنه مزيج من دخان التبغ ودخان الزفير الآتي من المدخن. ويذكر أن غير المدخنين يستنشقون الدخان السلبي، ويتعرضون لنفس المواد الكيماوية التي يتعرض لها المدخن، منها النيكوتين وأول أكسيد الكربون. وهذا بحسبما ذكره موقع
www.medicinenet.com الذي أشار إلى أن التعرض للدخان السلبي يضع الأطفال في خطر للإصابة بمشاكل صحية، بما فيها الربو الحاد ومشاكل في التنفس والتهابات الأذن.
ويذكر أيضا أن الأطفال المولودين لأمهات استنشقن الدخان السلبي يكونون، في كثير من الأحيان، ذوي وزن منخفض عند الولادة، كما وأنهم يكونون أكثر عرضة للوفاة بمتلازمة الموت المفاجئ للرضع
Sudden infant death syndrome (SIDS).
ويتم تمرير المواد الكيماوية الموجودة في دخان السجائر أيضا عن طريق حليب الثدي.
ما الذي يسبب التدخين السلبي؟
المصدر الأكثر شيوعا للتدخين السلبي هو دخان السجائر. السيجار والغليون هما أيضا مصدران له. يمكن أن يحدث التدخين السلبي في أي مكان، بما في ذلك المنزل والعمل، والأماكن العامة.
وقد تم التعرف على أكثر من 7000 مادة كيماوية مختلفة في الدخان السلبي. وقد تم تحديد 250 منها بأنها ضارة، و69 من هؤلاء هي مواد مسرطنة. بعض المواد الكيماوية السامة تشمل الزرنيخ والبنزين وأكسيد الإثيلين، والفورمالديهايد، وكلوريد الفينيل، علاوة على المادة السامة المعروفة بالبريليوم وغيرها.
وصنفت الوكالة الأميركية لحماية البيئة وبرنامج علم السموم الوطني الأميركي والوكالة الدولية لبحوث السرطان وغيرها التدخين السلبي كمادة مسرطنة بشرية.
بالإضافة إلى السرطان، فإن التدخين السلبي يسبب أمراضا خطيرة أخرى، منها أمراض القلب والشرايين وأمراض الجهاز التنفسي وغيرها.
أمراض يسببها التدخين السلبي:
- سرطان الرئة: العيش مع مدخن واستنشاق دخان السجائر يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الرئة بنسبة 20 % إلى 30 %، وفقا لكبير الجراحين في الولايات المتحدة. فهناك ما يقرب من 3000 حالة وفاة بسرطان الرئة لدى غير المدخنين الكبار، والتي نجمت عن التعرض للتدخين السلبي.
- سرطان الثدي: يعتقد أن الدخان السلبي يؤدي إلى احتمالية الإصابة بسرطان الثدي. ويذكر أن الدخان السلبي يحتوي على مواد مسرطنة معروفة قد تكون هي المسؤولة عن زيادة احتمالية الإصابة بهذا السرطان. فالبحث ما يزال جاريا، وتم الحصول على نتائج مختلفة.
الأمراض الرئوية الأخرى وأمراض الجهاز التنفسي
يقوم التدخين السلبي بتهييج الرئتين، كما يسبب أمراض الجهاز التنفسي وصعوبات التنفس. فالسعال واحتقان الصدر بالبلغم وضيق التنفس وحتى انخفاض وظيفة الرئة كلها يمكن عزوها إلى التعرض للدخان السلبي.
التأثيرات الأخرى على الأطفال
بالإضافة إلى التهابات الجهاز التنفسي الخطيرة التي تصيب الأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي، فهم يصبحون أكثر عرضة لالتهابات الأذن وتجمع السوائل في آذانهم. وفضلا عن ذلك، فهم، في كثير من الأحيان، يحتاجون للخضوع لعمليات لوضع أنابيب في الأذن لتصريف السوائل. أما الأطفال الذين يعانون من الربو، فيمكن للتعرض للقليل من الدخان السلبي أن يؤدي إلى إصابتهم بنوبة الربو.
أمراض القلب والأوعية الدموية
يضر استنشاق الدخان السلبي بالقلب والأوعية الدموية. ويمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وخصوصا لدى أولئك الذين لديهم بالفعل أمراض قلبية. ويذكر أن غير المدخنين الذين يتعرضون للتدخين السلبي لديهم احتمالية أعلى بنسبة 25-30 % من الإصابة بأمراض القلب.
التعرض للتدخين السلبي يسبب وفاة ما يقدر بـ 46،000 مصاب بأمراض القلب كل عام. فضلا عن ذلك، فإن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية يزداد عندما يتم استنشاق الدخان السلبي.
الحمل
في كثير من الأحيان، يولد أطفال الأمهات اللواتي استنشقن الدخان السلبي بوزن منخفض. كما أنهم يكونون أكثر عرضة للوفاة بتلازمة الموت المفاجئ للرضع.
نصيحة: تجنب الدخان السلبي لحماية نفسك من المخاطر الصحية المرتبطة باستنشاقه. وإن كنت لا تدخن، فلا تسمح للآخرين أن يدخنوا في المنزل أو السيارة التي تستقلها. ولا تسمح لأي شخص أن يدخن قرب أطفالك، فالأطفال هم عرضة بشكل خاص لآثار التدخين السلبي.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
[email protected]
Twitter: @LimaAbd

التعليق