ترجيح نمو الطلب على الكهرباء 6.5 % خلال الشتاء المقبل

تم نشره في الاثنين 24 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • محطة توليد كهرباء شمالي المملكة - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- رجح رئيس هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن م.فاروق الحياري أن ينمو الطلب على الطاقة الكهربائية بنسبة 6.5 % في فصل الشتاء المقبل مقارنة بشتاء العام الماضي فيما أكد توفر احتياطي توليدي تقدر نسبته بنحو 18 % من الاستطاعة التوليدية المتاحة.
وقال الحياري لـ"الغد" "من المتوقع أن ترتقع احمال الشتاء المقبل إلى 3300 ميغاواط مقارنة بـ3100 ؛أعلى حمل سجل في ذروة فصل الشتاء الماضي.
وأشار إلى أن هذه الزيادة في الأحمال سببها الارتفاع الطبيعي في عدد السكان ترافقا مع زيادة الاعتماد على التدفئة بالاجهزة الكهربائية على غرار استخدام هذه الأجهزة للتبريد صيفا.
وبين انه بالرغم من ارتفاع الاحمال إلا أن النظام مايزال يحتفظ باحتياطي توليدي يقارب 700 ميغاواط اذا ان الاستطاعة التوليدية تبلغ نحو 4 آلاف ميغاواوط تضاف إليها قدرات الوحدات التوليدية التي تكون خارجة للصيانة.
وبين الحياري أن موجة الحر الأخيرة التي أثرت على المملكة خلال الاسبوع الماضي مرت دون اعطال كبرى في النظام الكهربائي ولم تؤثر على التزويد على غرار ما حدث في الموجة التي سبقتها والتي عبرت المملكة بداية الشهر الحالي نتيجة عطل محطة ماركا، باستثناء عطل فني في خط 33 كيلو فولت في منطقة عوجان نتيجة الأحمال الزائدة وتم التعامل معه واعادة التيار في أقل من ساعة.
وسجل أعلى حمل في ذلك الوقت 3200  ميغاواط بينما كان أعلى حمل في الموجة السابقة 3300 ميغاواوط، مضيفا  أن الاحمال لم تتراجع طيلة شهر آب (أغسطس) الحالي عن 2800 ميغاواط بسبب الحرارة العالية طيلة هذه الفترة.
وكان القطاع واجه خلال الموجة السابقة ازمة انقطاع في التيار عن مناطق دامت عدة ايام نتيجة عطل في محطة ماركا التي تغذي آلاف المشتركين تسبب به حريق في كوابل ارضية نتج عن الحرارة العالية التي طرأت في ذلك الوقت.
يشار إلى أن محطات توليد الكهرباء في المملكة تنتج حاليا 85 % من حاجة المملكة من هذه الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي المسال القادم عن طريق العقبة، حيث يصل هذا الغاز حاليا إلى كافة المحطات التي تعمل باستخدام الغاز في المملكة فيما تبقى وحدات توليد محمدودة تعمل فقط بالوقود.
و تستهلك هذه المحطات وفقا لشركة الكهرباء الوطنية نحو 350 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المسال المستورد عن طريق الميناء الجديد في العقبة لانتاج ما يقارب 85 % من حاجة المملكة من الكهرباء فيما يتم توليد النسبة قليلة المتبقية باستخدام الوقد الثقيل.
وبدأت الحكومة في وقت سابق بتشغيل ميناء الغاز الطبيعي المسال في العقبة الذي انشئ لغايات استيراد الغاز من مصادر مختلفة عالميا، حيث يعمل الميناء بطاقة تشغيلية مستمرة تبلغ 490 مليون قدم مكعبة يوميا، وطاقة تشغيلية قصوى للميناء تبلغ 715 مليون قدم مكعب فيما يرتقب ان توقع الحكومة قريبا اتفاقية مع مصر ليتم توريد الغاز اليها عن طريق هذا الميناء.

reham.zedan@alghad.jo

التعليق