واشنطن تجدد تهديد جنوب السودان بعقوبات دولية

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً

واشنطن - هددت الولايات المتحدة مجددا أول من أمس جنوب السودان بفرض عقوبات دولية على الاطراف المتحاربة المتهمين بانتهاك وقف اطلاق النار المطبق نظريا منذ ايام.
وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان انها "تدين المعارك الاخيرة" في ولايتين في جنوب السودان، داعية "كل الاطراف الى وقف الاعمال الاستفزازية والعدائية فورا".
واضافت الخارجية الأميركية محذرة ان "اي جهة تتحرك لتقويض اتفاق السلام ستواجه عواقب ذلك"، مشيرة الى المعسكر الحكومي بقيادة الرئيس سلفا كير والقوات الموالية لنائبه السابق رياك مشار.
وقالت الخارجية الأميركية "بهذا الهدف سنعمل مع شركائنا في مجلس الامن الدولي لنفرض في حال الضرورة عقوبات كما يجيز القرار 2206 الذي تبناه" المجلس.
وكان مجلس الأمن الدولي دعا الجمعة الى "وقف فوري ودائم لاطلاق النار" في جنوب السودان مهددا بفرض عقوبات على الاطراف المتحاربة التي تنتهك اتفاق السلام الموقع الاربعاء في جوبا.
وقدمت الولايات المتحدة الى مجلس الامن مشروع قرار ينص على حظر على الاسلحة وعقوبات في حالة عدم احترام اتفاق السلام. ومنح المجلس نفسه مهلة حتى الثلاثاء للتثبت من رفع كير تحفظاته، واتخاذ قرار على الارجح. - (وكالات)

التعليق