سيف: رؤية شاملة لقطاع الطاقة لـ10 أعوام

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2015. 01:58 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2015. 01:59 مـساءً
  • وزير الطاقة والثروة المعدنية إبراهيم سيف - (ارشيفية)

عمان- اكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ان الحكومة تعمل حاليا على وضع رؤية شاملة لقطاع الطاقة للفترة 2015-2025.

وقال الدكتور سيف خلال مشاركته اليوم الخميس بإحدى جلسات منتدى التواصل الاقتصادي الخليجي الاردني، ان الرؤية تسعى للوصول الى الخيار الامثل للتزود الآمن بالطاقة مع التركيز على زيادة مساهمة الطاقة االمتجددة لتصبح حوالي 16 بالمائة في خليط الطاقة الكلي عام 2025.

وزاد ان الحكومة تسعى كذلك لزيادة كميات الغاز الطبيعي المسال المستورد من خلال ميناء الغاز المسال في العقبة واستغلال الصخر الزيتي.

واشار الى ان الاردن شهد نموا اقتصاديا رافقه نمو متزايد في الطلب على الطاقة بشكل عام وعلى الطاقة الكهربائية بشكل خاص، حيث بلغت الاستطــــــاعة التوليديـــــة في النظام الـــكهربائي 4050 ميجا واط لعام 2015، وبلغ الحمل الاقــــــــصى للصيف الحالي 3300 ميجا واط وهو أعلى حمل سجل حتى الان في النظام الكهربائي حيث ارتفع بنسبة 7ر13 بالمائة عن الحمل الاقصى لعام 2014.

وبين الوزير ان الاردن استطاع الوصول الى درجة عالية من أمن التزود بالطاقة وذلك بتوفر العديد من خيارات التزود بالطاقة منها الغاز الطبيعي المسال والصخر الزيتي بالاضافة الى انخفاض أسعار المشتقات النفطية عالميا وزيادة السعات التخزينية.

واكد ان الشركات العاملة في قطاع الكهرباء في مجالي النقل والتوزيع تحرص على الاستمرار في مواجهة الأحمال الكهربائية المتزايدة وتلبية احتياجات كافة المشتركين على شبكاتها بتوافرية عالية من خلال تعزيز شبكات النقل والتوزيع القائمة وانشاء الجديد منها لتأمين متطلبات نقل وتوزيع الطاقة الكهربائية المولدة والعمل على تخفيض الفاقد من شبكاتها.

ولفت وزير الطاقة الى ان الحكومة حريصة دائما الدائم على دعم القطاعات الاقتصادية العاملة في المملكة من خلال تقديم تعرفة كهربائية جاذبة لهذه القطاعات مشيرا الى تخفيض التعرفة الكهربائية المطبقة على قطاع الفنادق بنسبة 50 بالمائة العام الحالي.

واشار الى الدعم الذي قدم للقطاع التجاري بنسبة 7 بالمائة من الدعم الكلي للقطاعات ودعم القطاع الصناعي بنسب مختلفة تصل الى 5ر14 بالمائة للصناعات المتوسطة.

واوضح أن نتائج دراسة الربط الكهربائي العربي الشامل التي تم اعدادها باشراف جامعة الدول العربية وبتمويل من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي قد بينت جدوى الربط الكهربائي الاردني – السعودي تمهيدا للربط مع المنظومة الكهربائية لدول التعاون الخليجي ما يسهم في تحسين اقتصاديات المنظومات الكهربائية من خلال الاستفادة القصوى من خطوط الربط الكهربائي بين بلداننا.

وبين ضرورة تدعيم هذه الخطوط لرفع قدرات التبادل الكهربائي بما يتناسب مع المرحلة المقبلة ولتعظيم المنفعة الاقتصادية تمهيدا للاعداد للبيئة التجارية الجديدة المتمثلة بفتح سوق عربية مشتركة للكهرباء لزيادة استخدام شبكات الربط الكهربائية ما يعني زيادة الاستيراد والتصدير للحاق بالممارسات العالمية.-(بترا)

التعليق