القاسم: لماذا لا تتحدثون عما قدمه الأردن للاجئين؟

تم نشره في الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015. 02:30 مـساءً
  • الإعلامي السوري البارز فيصل القاسم

عمان- الغد- هاجم الإعلامي السوري البارز فيصل القاسم، اليوم الأحد، الدول الأوروبية لاستقبالها أعداد قليلة من اللاجئين السوريين.

وتساءل الفيصل في تغريدة عبر "تويتر"، "ألم تستقبل تركيا والأردن ولبنان ملايين اللاجئين؟ لماذا لا تتحدثون عما قدمته تركيا والأردن ولبنان للاجئين رغم الإمكانيات المحدودة؟"

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاجئين / رد على محمد الشرابي (Mostafa mobaiden)

    الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015.
    اخ محمد اﻷردن الدولة الفقيرة بدخلها والغنية بشعبها استقبلت من الاجئين السوريين ما لم تستقبلة دول اوروبا جميعها. ثانيا : اﻷردن استقبل ابناء الاجئين السوريين ودمجهم مع ابناء اﻷردنيين في مدارسهم وصفوفهم وكان هذا يسبب ضغط على الطالب اﻷردني الذي كان عدد طلاب صفة لا يتجاوز 30 طالب واصبحت الغرف الصفية تكتض بالطلاب السوريين حتى وصل عدد الطلاب 60 طالب واكثر . ثالثا : اصبحت كثير من المحلات التجارية يملكوها سوريين وعمالهم سوريين حتى ان العامل السوري نافس العامل اﻷردني على وظيفتة ومصدر دخلة واسرتة واصبح العامل اﻷردني بلا عمل. رابعا: اذا كان اﻷردن مط يده لكي يشحد كما تقول فانه شحد لهم ولم يشحد عليهم كما تقول لكي يوصل لهم الماء والكهرباء. اخ محمد لقد زاحمونا السوريين على كل شئ على السكن والمواد الغذائية والمستشفيات ورفعة اسعار كل شيء ولم يعد المواطن يطيق ضيق الحال وبعد كل هذا تذمون اﻷردن واهله ؟؟؟؟ فبعد ما سمعناه من ضيوف اﻷردن فاننا لا نلوم دول الخليج على عدم استقبال ﻷجئين من سوريا .... بعد ان شربتم من البئر قذفتم فية الحجاره.... حسبي الله على حكومتنا وعلى امثالك
  • »رد على الاخ محمد الشرابي (Mostafa mobaiden)

    الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015.
    اخي محمد ما كتبتة عن وضع اخوتنا السوريين في اﻷردن غير صحيح ﻷنني مواطن اردني وموجود في اﻷردن واقرب منك انت الموجود في مصر.......اخ محمد بالنسبة لعمل السوري في اﻷردن فان اﻷردني طرد من عملة بسب تشغيل السوريين بسبب اجورهم اﻷقل وبنسبة للتعليم فان ابناء السوريين تم دمجهم في المدارس الحكومية مع ابناء اﻷردنيين ( يعني ابني كان عدد طلاب صفة من 25 - 30 طالب اما الان فيوجد غي صفة 68 طالب بعد استقبال الطلبة السوريين وتقدم لهم في المدارس وجبة افطار وفواكة وانا لا اؤايد هذا بان ياخذ الطفل السوري الجالس بجانب الطفل اﻷردني وجبة افطار وفواكة والطفل اﻷردني ليس له حصه في ذلك .....ليس ﻷنه اردني..وبالنسبة لكلامك بنشحد على الشعب السوري ف اﻷصح ان تقول بنشحد للشعب السوري مش بنشحد عليهم...وفي النهايه لا تنسى بان اﻷردن بامكاناتة المحدودة استقبل لغاية اﻷن اكثر من مليون ونصف لاجئ سوري ولم نسمع من احد منهم لا حمدا ولا شكورا كما سمعنا لشكرهم وتغنيهم وتمجيدهم لرئيسة وزراء المانيا انجيلا مركل ﻷستقبالها 20 الف لاجئ وما استقبلة اﻷرن ولبنان من الاجئين السوريين لم تستطع دول اوروبا بعظمتها استقبالهم ولو اتيت يا اخي محمد الى اﻷردن لرأيت محلات ومطاعم ومخاببز ومولات اصبحت للسوريين والعمال فيها سوريين والعامل اﻷردني له الله. ...
  • »الكم الله (المهندس انس)

    الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015.
    المانيا تخنار من اللاجئين اصحاب الشهادات والقوى العامله فقط وذلك لمصلحة الدولة دون النظر للانسانيه
  • »موضوع الاجئين (محمد جهاد الشرابي)

    الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015.
    استاذ فصل تحية عربية والسلام
    اخي الكريم انا لاجىء في مصر ولي اقارب في عمان ليش بس عمان ومصر اللي استقبالو والسعودية والخليج لا وقطر اللي كانت الدعو الاول؟وبعدشوفي شغل في عمان ممنوع على السوري هاد واحد وغير هيك نازلين شحادة على الشعب السوري يارجل مات النخوة واذ اردت ان اتحدث اكثر ؟ياريت في اشياء كثير حبيبي قال عمان وعرب
  • »اللاجئين السوريين (احمد الطيراوي)

    الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015.
    الله يعينهم على بلاويهم
  • »كثر الله خيرهم (نضال)

    الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015.
    اقل ما افيها الدول الاوروبيه بتستقبل مش مثل باقي دول البترول
  • »ثناء (آدم)

    الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015.
    تسلم يا صاحب كلمة الحق
  • »نفاق فيصل القاسم (المهندس نزمي ابو عاشور)

    الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015.
    من من العالم سواء العربي او الغربي انكر مساعدة الاردن للسوريين واستيعابهم سواء في المخيمات او المدن الاردنية لكن هذا الرجل لم يجرؤ على قول الحقيقة وهي ان مشغليه لم يستقبلوا سوري واحد اعني السعودية ودول الخليج وورطوا الاردن باستقبالهم ولم يقوموا بالتزاماتهم تجاه الاردن ثم ما ذنب الغرب لان يستقبل السوريين ثم لماذا يستقبلهم واعلامنا الوسخ والكذاب يروج للقاعدة وداعش والنصرة والجهاد في اوروبا ولقتل النصارى وكل ما هو غير مسلم ثم انه من يومين بعض شيوخ الفتنة في الخليج بتهمون المستشارة الألمانية بان الغرب يريد تنصيرهم وردهم عن الاسلام... والله تعجبت من فيصل القاسم وهو الذي شارك بتاجيج نار الفتنة في سوريا من خلال برامجه ولسانه الطويل ومن خلال بث الطائفية في سوريا والعراق خدمة لقطر ومن يدور في فلكها، الاردن لا يريد شهادة من هذا الفيصل وعندما نبادر باحتضان اشقاءنا لن ننتظر فيصل القاسم وهو الذي اول من طعن بالاردن
  • »اللاجيئن السوريون (ابو عبدالرحمن)

    الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015.
    أوروبا التي تدعي الانسانية وتنادي بحقوق الانسان حولت المتوسط لمقبرة للاجئين ولم تقدم لهم سوى الفتات