حلول لمشاكل النوم لدى الأطفال

تم نشره في الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً
  • تتنوع أسباب صعوبات النوم لدى الأطفال بين العضوية والنفسية - (د ب أ)

برلين- تعد صعوبات النوم من الظواهر الشائعة لدى الأطفال في مراحلهم العمرية المختلفة. وتتنوع أسباب هذه الصعوبات بين العضوية والنفسية، مثل مشاكل الهضم والخلافات الأسرية. ويمكن للوالدين مواجهة هذه الصعوبات من خلال اتخاذ بعض التدابير، التي من شأنها مساعدة الطفل على الخلود إلى النوم، مثل الطقوس، ومن ثم يمكنهم هم أيضاً أخذ نصيبهم من الهدوء والراحة.
وقالت خبيرة التربية الألمانية دانا أوربان إنه في الغالب لا يكون لدى الوالدين فكرة واضحة عن عدد ساعات النوم، التي يحتاجها طفلهم، موضحة أن الاحتياج اليومي من النوم يتعلق بعمر الطفل؛ حيث يحتاج حديثو الولادة إلى ما يتراوح بين 16 و18 ساعة نوم.
بينما يحتاج الأطفال، الذين يبلغون سنة واحدة من العمر، ما يتراوح بين 12 و15 ساعة نوم. وحتى بلوغ الرابعة من العمر يحتاج الأطفال نحو 12 ساعة نوم. ولا تعدو هذه المعدلات كونها مجرد قيم تقريبية؛ حيث يختلف عدد ساعات النوم من طفل لآخر. ومن جانبه، قال طبيب الأطفال الألماني تورستن شبرانغر إن صعوبات النوم لدى الرضع تعد طبيعية؛ حيث لم يتعلم حديثو الولادة بعد تهدئة أنفسهم والنعاس بأنفسهم عند الاستيقاظ ليلاً.
ولكن ينبغي استشارة طبيب الأطفال في حال حدوث متاعب أخرى، مثل تنفس الطفل بصوت عال، والذي قد ينذر بإصابته بأحد أمراض المسالك التنفسية. كما قد ترجع صعوبات النوم لدى الأطفال إلى مشاكل الهضم.
وأضاف شبرانغر، عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، أن صعوبات النوم لدى الأطفال تستمر في كثير من الأحيان حتى سن رياض الأطفال أو المدرسة، وهنا ينبغي استبعاد الأسباب العضوية عضوياً.-(د ب أ)

التعليق