احتجاجا على قرارات إدارية

موظفو "الأونروا" يتوقفون عن العمل اليوم

تم نشره في الأحد 6 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً
  • اعتصام سابق للعاملين في "الأونروا" أمام مكاتب الوكالة في مخيم الوحدات بعمان -(تصوير: محمد أبو غوش)

نادية سعد الدين

عمان- يتوقف اليوم العاملون في وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عن العمل احتجاجاً على سياسة إدارة الوكالة في التشكيلات المدرسية والإجازة الخاصة بدون راتب، وذلك بعد مضيّ أسبوع من انتهاء أزمة تأجيل العام الدراسي الحالي.
وأعلن اتحاد العاملين في "الأونروا" في الأردن بأن "التوقف عن العمل، اليوم لمدة ساعة، يعتبر الإجراء التصعيدي الأول من سلسلة الخطوات، التي أقرها المؤتمر العام للاتحاد"، في مناطق عملياتها الخمس (الأردن وسورية ولبنان والضفة الغربية وقطاع غزة).
وقالت مصادر في الأونروا، لـ"الغد"، إن "العاملين قرروا المضيّ بإجراءاتهم التصعيدية إذا لم تتراجع إدارة الوكالة عن سياسة التشكيلات المدرسية، والإجازة بدون راتب، وذلك بعد قيام المفوض العام للأونروا، مؤخراً، بإعطاء نفسه صلاحية منح الموظفين إجازة لمدة عام بدون راتب".
وأضافت أنه سيتم "تأخير بدء دوام طلبة المدارس لمدة ساعة عن الدوام الطبيعي لجميع الفترات (الصباحية / المسائية / الفترة الواحدة)، بحيث يلزم الطلبة في هذه الساعة منازلهم".
وأوضحت بأن "المعلمين والمديرين والأذنة سيلتزمون بالدوام المدرسي الطبيعي، بحيث يظهر ذلك على سجلات الدوام والتوقيع لحظة الوصول كالمعتاد ويكون اعتصامهم لمدة ساعة واحدة في ساحات المدارس، وذلك تحسباً لطلب الإدارة صورة عن سجل الدوام لمعرفة من تبقى في بيته تلك الساعة".  كما يشمل التوقف عن العمل جميع الموظفين في المكتب الإقليمي والمناطق الأربع والكليات والجامعة ومركز التطوير التربوي ودائرتي النقليات والتمويل وعمال النظافة.
وبينت أن المطلوب وقف قرار منح الموظف إجازة دون راتب، والتي "قد تلجأ الإدارة إليها في الأزمات أو في حالة ظهور عجز مالي ودون طلب من الموظف"، معتبرة أن "استمرار هذا القرار سيبعث الخوف والقلق في نفوس الموظفين".
وأشارت إلى "مطلب الإبقاء على التشكيلات المدرسية كما كانت عليه في العام الدراسي الماضي، حيث أن إجراء أي تغيير على التشكيلات يؤدي إلى اكتظاظ الطلبة في الصفوف وإلغاء مجموعة من الوظائف مما يؤثر سلباً على نوعية وجودة التعليم ومستوى التحصيل والانضباط المدرسي".
وكانت "الأونروا" شهدت مؤخراً أزمة بين إدارة الوكالة وصفوف العاملين فيها على خلفية قرار تأجيل العام الدراسي لنحو 120 ألف طالب وطالبة، ضمن 172 مدرسة للوكالة، بسبب نقص التمويل المالي اللازم، وذلك قبيل التراجع عنه لاحقاً، ومباشرة الدوام الدراسي للطلبة في الأول من الشهر الحالي.

التعليق