مقتل 15 جنديا تركيا في هجوم دموي للعمال الكردستاني واردوغان يتوعد برد استثنائي

تم نشره في الاثنين 7 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً

أنقرة - قتل جنود اتراك واصيب آخرون بجروح أمس في هجوم كبير لمقاتلي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا، وفق ما أعلن الجيش التركي الذي لم يورد حصيلة.
ورد سلاح الجو التركي على الفور بتنفيذ غارات على مواقع لحزب العمال. ووقع الهجوم في ولاية هكاري.
ويمثل موقع الكمين ذكرى رمزية مؤلمة للقوات المسلحة التركية إذ نصب الكمين قرب قرية داجليكا التي شهدت هجوما لحزب العمال الكردستاني العام 2007 قتل فيه 12 جنديا تركيا وتم أسر ثمانية آخرين.
وأعلن حزب العمال الكردستاني في تصريح نشره موقع جناحه العسكري انه قتل 15 جنديا في "عملية تخريب وعدة هجمات". وقال الجيش التركي ليل الاحد إلى الاثنين في بيان ان حزب العمال الكردستاني هاجم عربتين عسكريتين في داغليكا بولاية هكاري.
واضاف "تعرضت عربتان مصفحتان لاضرار جسيمة بعبوات ناسفة بدائية الصنع زرعت في الطريق".
وأكد "قتل عدد من جنودنا البواسل في الانفجار واصيب آخرون بجروح" دون المزيد من التفاصيل.
وأعلن الجيش انه ردا على الهجوم اغارت اربع طائرات مقاتلة على 13 هدفا لحزب العمال في جنوب شرق تركيا. وقالت وكالة انباء الاناضول التركية ان العديد من "الارهابيين" قتلوا دون تقديم حصيلة دقيقة. وغادر رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو -الذي كان يشاهد مباراة للمنتخب القومي التركي في مدينة قونية- الاستاد قبل انتهاء المباراة متوجها الى أنقرة كي يتابع انباء الهجوم.
وعقد داود اوغلو اجتماعا امنيا طارئا في انقرة مع ابرز السلطات المدنية والعسكرية.
وعبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في مقابلة مع محطة تلفزيون هابر الخاصة عن "صدمته الشديدة" ازاء هذا الهجوم.
وقال اردوغان "ان المعلومات التي قدمتها قيادة الاركان محزنة" دون ان يقدم بدوره حصيلة.
واضاف "لم تكن العوامل الجوية ملائمة في المنطقة. لقد وقع الحادث خلال عملية تطهير. تم ارتكاب هجوم بواسطة لغم" متوعدا "برد استثنائي وحاسم".-( ا ف ب )

التعليق