توزعت بين الضرب والتحرش والاعتداء

عويس: 1050 قضية عنف ضد المرأة في المحاكم الأردنية

تم نشره في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 05:07 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 09:06 مـساءً
  • عنف ضد المرأة- (تعبيرية)

أحمد التميمي

إربد- قال النائب المهندس سمير عويس إنه تم تسجيل ألف وخمسين حالة عنف ضد المرأة في القضاء الأردني، توزعت ما بين الضرب والتحرش والاعتداء وغيرها.

وأضاف خلال كلمة ألقاها باحتفال حول العنف ضد المرأة، الذي نظمته جمعية نشميات إربد ومركز البقاعي للرعاية والتأهيل في قاعة بلدية اربد الكبرى، "أن الذي يمارس أي شكل من أشكال العنف ضد المرأة بما فيها التحرش بجميع أنواعه فهو أسير لثقافة العنف ضد المرأة وهذا يناقض ديننا الحنيف وثقافتنا العربية".

وقال المهندس عويس ممثل الأردن والعرب في اللجنة الدولية لتعزيز القانون الإنساني الدولي "إننا بحاجة إلى تشريع حقيقي من اجل أن نعدل القوانين التي تتعامل مع قضايا وحقوق المرأة، وقوانين تتخذ اشد الإجراءات القانونية اللازمة في قضايا العنف ضد المرأة"، مشيرا إلى ضرورة تسليط الضوء من قبل الإعلام على قضايا المرأة واحتياجاتها النفسية.

من جهتها، طالبت النائب هند الفايز بوقف "جميع أشكال العنف ضد المرأة وضرورة إجراء اللازم في حين حدوث أي ممارسة للعنف مع نساء وبنات المجتمع".

بدوره، قال مدير مركز البقاعي للرعاية والتأهيل الدكتور محمد البقاعي إن العنف ضد المرأة يساهم بشكل كبير إلى اختلال العملية التنموية بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية  لكون المرأة تشكل نصف المجتمع.

وتضمن الاحتفال عرض لمسرحية عن العنف ضد المرأة ونجاحات مركز البقاعي ورعاية طفلة معنفة، فيما تم إطلاق مبادرة من إذاعة امن أف أم للتوقيع على وثيقة لمنع إطلاق العيارات النارية. 

Ahmad.altamimi@alghad.jo

 

@tamimi_jr

 

التعليق