تعتبر الأولى من نوعها في الأردن

جلسة نقاشيّة تسلّط الضوء على قضايا النوع الاجتماعي والرياضة

تم نشره في الثلاثاء 15 أيلول / سبتمبر 2015. 03:49 مـساءً

عمان- الغد- نظّم برنامج (USAID تكامل-النوع الاجتماعي) مؤخراً حلقة نقاشية سلّطت الضوء على قضية النوع الإجتماعي والرياضة في الأردن، شارك بها عدد من المهتمين في هذا القطاع، وهدفت إلى الوقوف على التحديات التي تواجه المجتمع بهذا الصدد وأفضل الممارسات الدوليّة المعمول بها.

وتشكّل الرياضة بصفتها مكمّل أساسي لأي مجتمع، قيمة إضافيّة مميزة للعدالة الإجتماعيّة المبنيّة على النوع الإجتماعي، وتساهم في رفع المشاركة المجتمعيّة بهذا الصدد. وأكّدت الإتفاقيات الدوليّة والمعاهدات جميعها على الدور الكبير للرياضة في قضايا النوع الإجتماعي، وهو الأمر الذي انعكس على القوانين والتشريعات الأردنية التي صادقت على تلك المعاهدات الدوليّة، لكنوفي الوقت نفسه لا يزال الجنسين في الأردن يواجهون الكثير من التحدّيات التشريعيّة والإجتماعيّةالتي تحول دون حصولهم على حقّهم بهذا الصدد.

من جهتهم أكد المشاركون على أن الرياضة عامل مهم لتحقيق العدالة المبنيّة على النوع الاجتماعي لما تحققه من مستوى مرتفع من الثقة بالنفس، ونظراً لدورها الفاعل في تعزيز التفاعل الاجتماعي وتحسين الصحة والرفاه. واعتبروا أن المجتمع المدني ينظر إلى اللياقة البدنيّة للنساء على أنها أمر غير مهم وغير مقبول وطالبوا بتكثيف الجهود الرامية إلى تغيير هذه الفكرة.

هذا ويسعى برنامج(USAID تكامل - النوع الاجتماعي) ، في ظل التطوّر الرياضي الحاصل في الأردن إلى تسليط الضوء على أهميّة الرياضة بشكل عام، بالإضافة إلى مناقشة الدور الهام للتعاون الإقليمي بهذا الصدد، خاصّة مع استضافة الأردن لبطولة كأس العالم للناشئات تحت سن 17 سنة، كما وبعمل البرنامج مع ممثلين من المجتمع المدني والحكومي، والشركاء المنفذين للوكالة الأمريكيّة للتنمية الدولية في الأردن، وطلاب الجامعات والهيئات الرياضيّة واللاعبين الرياضيين، على تعزيز العدالة المبنيّة على النوع الاجتماعي، والتعامل معها كحق. وتعتبر هذه الحلقة النقاشيّة الخطوة الأولى من التدخلات بهذا الخصوص كما وستساهم التوصيات التي ستخرج بها هذه الجلسة في بلورة الأنشطة القادمة فيما يخص النوع الاجتماعي والرياضة في الأردن.

وخرجت الجلسة بمجموعة من التوصيات أهمها التركيز على ضرورة العمل مع المجتمع وصنّاع القرار ومؤسسات المجتمع المدني لتوعية المجتمع بأهمية الرياضة كحق مهم، نظراً لدوره في تحقيق العدالة وهو الأمر الذي سيرف مخرجات التنمية بشكل إيجابي وسيساهم في كسر الصور النمطية فيما يخص موضوع ممارسة الرياضة للمرأة.

وتجدر الإشارة إلى أن (USAID تكامل - النوع الاجتماعي) برنامج لمدّة ثلاثة سنوات مموّل من الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة وبتنفيذ من IREX ويعمل على خلق بيئة محفّزة تدعم العدالة الاجتماعيّة المبنيّة على النوع الاجتماعي وتمكين المرأة في الأردن، وتعمل على تحسين الخدمات المقدّمة للنساء. كما ويعتبر البرنامج الإقليمي الأكبر من نوعه الذي يركّز على إدماج مفاهيم النوع الإجتماعي على المستويين الوطني والمجتمعي من خلال سياسات وأبحاث النوع الاجتماعي والحوار المجتمعي،الذييجمع بين الأفراد والمجتمعات وصانعي السياسات.

 

 

التعليق