الطراونة يوضح ما حدث مع بعثة حج التلفزيون الأردني

تم نشره في السبت 19 أيلول / سبتمبر 2015. 02:29 مـساءً - آخر تعديل في السبت 19 أيلول / سبتمبر 2015. 02:30 مـساءً
  • مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الزميل محمد الطراونة

عمان- الغد- نفى مدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الزميل محمد الطراونة نفياً قاطعاً تعرض الزميل بسام المجالي موفد التلفزيون الأردني لتغطية نشاطات موسم الحج للاعتقال من قبل أجهزة الأمن في السعودية.

وأوضح الطراونة  في تصريح صحافي أن كل ما جرى هو أن الزملاء كانوا يصورون لقطات في بعض المواقع تحضيراً لرسالتهم الإعلامية وأثناء ذلك جاء بعض رجال الأمن السعودي وسألوا عن الكاميرا ولأي وسيلة إعلامية تتبع وهي إجراءات تستخدم مع كل وسائل الإعلام التي تغطي مراسم الحج في الأراضي السعودية وعند التأكد من أن الكاميرا تابعة للتلفزيون الأردني طلب رجال الامن من الزملاء الحصول على تصريح رسمي يسمح لهم بالتصوير والحركة بكل حرية داخل الاراضي السعودية.

وأشار إلى أنه وبكل الاحترام والتقدير توجه الزميل المجالي إلى هيئة الإعلام السعودي وحصل على تصريح رسمي للتصوير وبكل سرعة وسهوله ويسر.

وأوضح الطراونة أن ما تم تداوله وللأسف الشديد عار تماماً من الصحة ومن تهويل واضح للموقف وأن بعثتنا الاعلامية تقوم بمهامها بكل حرية ويسر وسهوله وبكل التعاون من قبل الاشقاء السعوديين.

التعليق