النجمة اللبنانية تغني من الأردن قصيدة "تتوحد الدنيا" للشاعر الأردني حيدر محمود

ماجدة الرومي.. تحلق بجمهورها من أخفض بقعة على سطح الأرض

تم نشره في السبت 19 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً
  • جانب من حفل الفنانة ماجدة الرومي ضمن فعاليات صوت "البحر الميت" - (من المصدر)

مجد جابر

عمان - لم تمنع الأجواء الحارة في أخفض بقعة على سطح الأرض، من أن تكون أعداد كبيرة من محبي الفنانة الكبيرة ماجدة الرومي بانتظار قدومها بشغف وحب، لتروي عطشهم وترطب أجواءهم بنسمات صوتها، وأغانيها الرومانسية العذبة.
وفي مكان الحفل الذي أقيم خصيصا على أرض مطلة على الواجهة البحرية، أطلت ماجدة الرومي صاحبة الابتسامة الخجولة على جمهورها في تمام الساعة السابعة والنصف، ترتدي فستانا أنيقا بلون السماء والبحر، معلنة بدء ليلة طرب استثنائية ضمن ليالي “صوت البحر الميت”، مستعيدة أجمل أغنياتها القديمة والجديدة.
ووسط أجواء رومانسية حالمة، استهلت النجمة اللبنانية اللامعة أغنيتها الأولى بتحية حب وعشق لعمان، فغنت بعز وكبرياء “سياجك يا عمان”، ورفع الجمهور العلم الأردني وهي تردد، “رايتك والخيل تجلوا.. عرشك وتاج وصولجان.. أرضك، عزك، مجدك، يبقوا سياجك يا عمان.. من صوت البنادق قطفنا الذهب.. من لبنان وأرضه وشعبه، حملنالك سلام هالغنية.. وجبينك العالي مشغول بالذهب يا شمس الأراضي.. يا خير النسب”.
ورحبت الرومي خلال الحفل الذي رافقها خلاله المايسترو ايلي العليا، بالجمهور، وقالت “يسعدني أن أتقاسم معكم الحب خلال ساعتين من الزمن.. لتكون أمسية من القلب للقلب.. حمى الله هذا البلد شعبه ووطنه”، كما رحبت بمن جاءوا من فلسطين خصيصا لحضور الحفل، متمنية أن تكون هذه الليلة جميلة لكل الحضور.
وبدأت الأصوات تتعالى، بتصفيق مستمر، بعدما بدأت صاحبة الصوت الرخيم والرصين بغناء “عم يسألوني”، وأكمل معها الجمهور بعضا من كلماتها التي تقول “عم يسألوني عليك الناس كانوا يشوفونا سوا.. شفقوا لخاطرنا كل الناس.. غير أمانينا الهوى.. ما عاد نتلاقى سوا..”.
وأخذت ملاك الصوت العربي التي أصدرت أولى البوماتها الغنائية العام 1977، الحضور الى حيث الحب والهنا، حينما غنت “خذني حبيبي عالهنا.. انسى اللي كان وابتدي.. خليني أخلق يا أنا.. أنا بدي حبك أكثر علمني كيف يوم انساك تا يرجعلي حبك أكبر واتعلم كل يوم اهواك”.
ولأنها الفنانة التي تحلم دائما بالأمن والسلام في بلدها، قدمت أغنية “عم بحلمك يا حلم يا لبنان.. عم بكتبك بالنار بأقلام سكبت لون.. قلهن لأهلك يرجعوا من هون.. يحملوا الخير الفكر والغار.. وبإيدهن هالكون عود ويعود عرش عليه أشعار.. بتغيب بتعود الدني تسمع صوت الدمار.. وع طلتك ع الملعب بتوقع نجمات ع صوت الكنار.. يا لبنان”.
ولونت الرومي التي ظهرت لأول مرة في العام 1974 في البرنامج الشهير (استديو الفن)، بصوتها المكان بألوان الحياة.. ورسمت الحب الذي تجلى وهي تطرب حضورها بأغنية “لون معي الأيام يا حبيبي.. بغمار من أحلام يا حبيبي.. لون أزرق دايب بموج وبطيور.. وفيه عمرنا الغايب خلف تلال النور .. بشباك الصيادين.. وديلو حنين.. وبشعلة أمانينا لوحلو من المينا يا حبيبي”.
لم تكن الرومي قد ودعت جمهورها بعد، لكنها أدخلته إلى أجواء خاصة مليئة بالشجن، حينما قدمت أغنية “وأنا وعم ودعك” بلحنها الجميل والحزين في آن، و”مبارح وانا عم ودعك تقسى علي واسمعك.. حسيت لما مشيت.. وبخاطرك وقفيت.. عيوني أخذتن معك.. يا حبيبي ع الغياب.. غاب من عمري الشباب.. وبسمة الي كانت من زمان.. بعيونا إلها مكان .. وصار الحنان يركض ركض تا يرجعك”..
وكانت الفنانة الكبيرة في أكثر تجلياتها على المسرح وهي تغني “أنا اعتزلت الغرام”، وهي الأغنية التي كانت عنوان ألبومها الذي صدر في العام 2006 بعد غياب طويل، ومن كلماتها وألحان الموسيقار ملحم بركات. فهي من أعطت كل حبها لجمهورها الذي لم تعتزل معه الغرام، فردد معها كلمات الأغنية “شوف شوف شوف.. يا حبيبي شوف.. اتطلع فيِّي اسمعني.. اسمع مني وشوف.. لا بدِّي تراضيني.. ولا بدِّي تحاكيني.. لا تصبَّحني ولا تمسيني.. انساني... اعمل معروف.. أنا اعتزلت الغرام.. يوم الحُبَّك جننَّي.. أنا حتى بالمنام.. طيفك رح يبعد عنِّي.. يمكن بُكرا الأيام.. من دونَك بتصالحني”.
تلك الأغنية التي حظيت بنجاح كبير عربيا، جاءت وفاء لشقيقتها التي توفيت بمرض السرطان، كما قالت في احدى مقابلاتها، وفكرتها جاءت بعد أن تأثر زوج أختها المتوفّاة بوفاتها كثيرا، ولم يتزوّج من بعدها، وما زال إلى الآن يزور ضريحها، ويضع لها الورود، وقد قال حينها: أنا من بعدك قد اعتزلت الغرام، فأعجبتني المفردة، وكتبت الأغنية تعبيرا عن مشاعره.
وبعدها، أدخلت جمهورها إلى عالم من الهدوء، وهي تغني “إقبلني هيك” وهي أغنية من ضمن ألبوم “اعتزلت الغرام”، وتقول كلماتها “اقبلني هيك متل ما انا هيك.. اقبلني عمر ما غلى يوم عليك.. اقبلني قلب مش حاسس الا فيك.. قلبي اكتر من ورده حمرا.. اكتر من موعد غرام.. انا البنت اللي هديتك عمرا انا اللي بقيلك من الايام”
الرومي توقفت للحظات عن الغناء، ووجهت رسالة إلى العالم أجمع، معبرة عن حزنها وألمها جراء ما يحصل في العالم العربي من قتل وإراقة للدماء، وخسارة أرواح الأبرياء..
وقالت” بالرغم من كل الشر على أرض دول عربية.. بالرغم من وجود المتواطئين والخائنين.. أريد أن أقول كلمة للعراق وسورية ولبنان واليمن، لمصر ولتونس وليبيا، ما يزال هنالك أشراف وصالحين من مسلمين ومسيحيين..”.
وأضافت “باسم كل انسان يحرس الأرض العربية.. أغني لكم لأول مرة من هنا من عمان قصيدة “تتوحد الدنيا”، وهي كلمات الشاعر الأردني حيدر محمود، وألحال الموسيقي ميشال فاضل”، ذاهبة إلى أن “كل أرض عربية هي لأهلها لن نسمح أن تضيع منا”..
وتقول كلمات القصيدة” تَتَوحّدُ الدّنيا.. وننفصلُ.. ونقلُّ نحنُ.. وتكْثرُ الدُّول
وتصيرُ كُلُّ لُغاتِها لُغةً.. وعلى حُروفِ الجّرِ نَقتتلُ!
هل ظلَّ للمُسْتعمرينَ يدٌ.. في ما يَحلُّ بنا.. وقَدْ رَحَلوا؟
أمْ أنّها يدُنا التي فَعَلتْ.. في حالِنا، أضْعاف ما فَعَلوا؟
تَتَوحُّدُ الدُّنيا على هَدَفٍ.. وتضيعُ منْ أهدافِنا السُّبلُ
ويصيرُ آخرنا كأولنا.. ويصير أولنا الذي يصلُ
فلِمن إذًا تصغي مسامعنا.. والكل يعلن أنهُ البطلُ..”.
وأعادت الرومي جمهورها إلى حيث الحب والرومانسية، بأغنية ما تزال في ذاكرة الناس حتى الآن، وتقدمها بمعظم حفلاتها، وهي “ما حدا بعبي مطرحك بقلبي”، وتفاعل الحضور كثيرا مع الأغنية وتعالت أصواتهم ورددوا كلماتها، وهي الأغنية التي صدرت ضمن ألبوم “خذني حبيبي” في العام 1977، ولاقت نجاحا كبيرا.
وحملت الرومي جمهورها إلى حلم جميل بأغنية “كلمات”، وهي من كلمات الشاعر نزار قباني، وصدرت في العام 1991، وتقول “يُسمعني حينَ يراقصُني كلماتٍ ليست كالكلمات.. يأخذني من تحتِ ذراعي يزرعني في إحدى الغيمات والمطرُ الأسودُ في عيني يتساقطُ زخاتٍ زخات، ونقلت جمهورها بعد ذلك لأجواء حماسية، وقدمت مجموعة من الأغنيات التراثية، والتي تفاعل معها الحضور..
وبعد ساعتين من الحفل مرتّ كالحلم الجميل، وزرعت الحب والسلام بين جنبات المكان؛ اختتمت الرومي الحفل بأغنيتها الأولى “سياجك يا عمان”، وسط ألعاب نارية زينت سماء البحر الميت. وودعت جمهورها على أمل اللقاء به مجددا..

majd.jaber@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »البلقاء (حارث العبادي)

    الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015.
    كانت امسية رائعة مع سماع صوت الفنانة السيدة ماجدة الرومي