التحقيق مع 4 متهمين بالترويج لداعش باستخدام الإنترنت

تم نشره في السبت 19 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً
  • محكمة أمن الدولة - (أرشيفية)

موفق كمال

عمان- أنهى مدعي عام محكمة أمن الدولة التحقيق مع ثلاثة متهمين، من التيار السلفي "الجهادي" بتهمة الترويج لتنظيمات ارهابية (داعش)، باستخدام الشبكة العنكبوتية، فيما يواصل التحقيق في قضية منفصلة مع متهم سوري الجنسية، على خلفية ذات التهمة.
وحسب مصادر مطلعة، فإن الاجهزة الأمنية اعتقلت المتهمين الثلاثة قبل اسابيع من مكان سكناهم في لواء عين الباشا، وقامت بضبط أجهزتهم الخلوية والحواسيب التي يستخدمونها.
وبينت المصادر ذاتها أمس ان المدعي العام اوقف المتهمين في السجن، وهو حاليا بصدد اصدار لائحة اتهام بحقهم، تمهيدا لإحالتهم إلى محكمة أمن الدولة.
وأوضحت المصادر أن المتهمين دخلوا إلى أحد مواقع "داعش" الإلكترونية، وقاموا بنشر عبارات داعمة لـ"تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام".
على صعيد متصل يواصل مدعي عام محكمة أمن الدولة التحقيق مع مواطن سوري، مقيم في الأردن منذ التسعينيات بتهمة الترويج لجماعات إرهابية باستخدام الشبكة العنكبوتية "داعش".
وتتراوح عقوبة هذه التهمة في حال ثبوتها استنادا إلى قانون منع الإرهاب إلى الحبس من 3-15 عاما.
ويقدر عدد الذين تمت محاكمتهم بتهمة الترويج لتنظيمات إرهابية باستخدام الشبكة العنكبوتية بما يزيد على 150 متهما معظمهم من التيار السلفي "الجهادي".

التعليق