تقرير اخباري

حدائق الملكة رانيا العبدالله.. فضاء ترفيهي وتنويري وخدماتي لأبناء شرق عمان

تم نشره في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً

عمان – تتنوع النشاطات والخدمات التنموية التي تقدمها حدائق الملكة رانيا العبدالله لأبناء مناطق شرق عمان تحت عنوان "خدمة المجتمع المحلي وتوفير متنفس طبيعي في الأحياء المكتظة سكنياً وصناعياً ".
مساحات خضراء وملاعب والعاب ترفيهية، وعروض مسرحية تربوية وبرامج تعليمية وتدريبية وعروض كرنفالية في المناسبات والأعياد الدينية والوطنية، ونشاطات وخدمات تنموية متعددة تقدمها الحدائق عبر مراكزها (مركز تنمية المرأة، ومركز تنمية الطفولة، والعيادات الطبية) بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني.
وتقول مديرة الحدائق المهندسة غيداء الحديد إن هذا الصرح الذي أنشىء عام 2002 يعد من أبرز الأذرع التنموية الثقافية والإجتماعية والرياضية لأمانة عمان الكبرى الهادفة الى تنمية المجتمع عبر رعاية الأطفال وتطوير قدراتهم الذهنية والبدنية وتنمية المرأة وتدريبها و نشر المفاهيم الثقافية والرياضية والصحية والتربوية بين أفراد المجتمع المحلي.
وتشير الى ان هذه الحدائق التي تبلغ مساحتها 26 دونماً تقدم خدماتها لمختلف فئات المجتمع من خلال مراكزها، موضحة أن مركز تنمية الطفولة يضم مكتبة للأطفال تعنى بإقامة مهرجانات للأطفال (مسرحيات وفعاليات متنوعة ورسم على الوجوه، وكرنفالات في الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية)، ومبادرة التعليم عن طريق اللعب للأطفال من عمر 3 إلى 4 أعوام، وبرامج تعليمية تتعلق باللغتين العربية والإنجليزية والرياضيات، كما يضم مركز تنمية الطفولة فريق واعدين لكرة القدم حيث يتم تدريبهم بالتعاون مع مدينة الملك عبدالله الثاني الرياضية.
وتبين ان مركز تنمية المرأة يعنى بتنمية مهارات السيدات "مهارات وظيفية" ضمن برنامج تمكين المرأة اقتصادياً، وذلك عبر تعلم مهن صناعة الصابون وأعمال القش والرسم على الزجاج وصناعة الشوكولاته وغيرها، إضافة إلى وجود مشغل خياطة يقدم دورات متخصصة ومجانية لتعلم هذه المهنة، وبرنامج متكامل من الدورات المخصصة للمرأة وفق خطط زمنية محددة.
وتقول الحديد إن لجنة سيدات حدائق الملكة رانيا، هي اللجنة الوحيدة في أمانة عمان التي تعنى بالعمل التطوعي وخدمة المجتمع المحلي، وتسهم في رفع المسؤولية الإجتماعية لدى أفراد المجتمع المحلي وإبراز "دور خلاق" لهم في التنمية.
وتوضح الحديد أن الحدائق توفر إلى جانب مراكزها عيادات طبية تقدم خدماتها لمختلف الأعمار مجاناً، حيث تتكون من "مركز فحص السمعيات" و"مركز المشورة الأسرية" الذي يعمل بالتعاون مع مؤسسة نور الحسين، وبرامج "متابعة الصحة الإنجابية" وتنظيم الأسرة والتي بدورها تقدم خدمات رعاية صحية مجانية مع فحص (الترا ساوند) وتوزيع الفيتامينات للسيدات.
وبحسب الحديد بلغ عدد المستفيدين من خدمات العيادات الطبية منذ بداية هذا العام ولنهاية شهر تموز (يوليو)الماضي أكثر من 2500 شخص.
وتشير الى أبرز التحديات التي تواجه الحدائق والمتمثلة بنقص عدد الموظفين والبالغ 55 موظفاً، ويعد هذا قليل نسبياً مقارنة بحجم الخدمات التي تقدمها الحدائق.
 وحول الشراكات التي تعكف الحدائق على إنجازها تشير الحديد الى أهمية وجود شراكة مع وزارة الصحة لإقامة عيادة علاج للمدخنين داخل الحدائق، والهيئة الخيرية الهاشمية لبناء بيوت متخصصة لتنمية الطفولة ضمن مواصفات تربوية خاصة، وبناء بيت بلاستيكي للزراعة لتعليم الزراعة الحضرية وتعليم الطلاب البستنة (زراعة البذور وتكييسها).-(بترا مازن النعيمي) 

التعليق