استشهاد شاب فلسطيني بمواجهات مع الاحتلال في الخليل

تم نشره في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2015. 07:34 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2015. 08:23 صباحاً
  • الشهيد ضياء عبد الحليم التلاحمة-(صفا)

الغد-  استشهد فجر اليوم الثلاثاء شاب فلسطيني يدعى ضياء عبد الحليم التلاحمة (23عاما) بانفجار عبوة حاول إلقاءها على آلية عسكرية قرب مفترق خرسا جنوب مدينة دورا بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، فيما منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي سيارات الإسعاف من الوصول إلى جثته، فيما تعرضت فتاة لإصابة خطيرة جراء إطلاق النار عليها من قبل قوات الاحتلال بحجة محاولة طعن جندي.

ونقلت وكالة "صفا" الفلسطينية عن مصادر قولها إنّ التلاحمة حاول إلقاء عبوة صوب آلية لكنّها انفجرت بجسمه، وتسببت في بتر يده، قبل أن تحضر إلى المكان قوّات كبيرة وتعلن المنطقة عسكرية مغلقة، مشيرة إلى أنّه ناشط في حركة الجهاد الإسلامي وطالب في جامعة القدس وشقيق لأسير في سجون الاحتلال.

وحسب مصادر في الهلال الأحمر أكّدت لوكالة "صفا" أنّ طواقمها حاولت الوصول إلى مكان الانفجار بين قريتي طرامة وخرسا جنوب دورا، لكنّ قوّات الاحتلال حالت دون وصولهم إلى المكان.

فيما أشار شهود إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا وابلا من القنابل صوب عشرات الشبان الذين تجمعوا قرب موقع استشهاد الشاب، كما أغلقوا مثلث خرسا أمام حركة المركبات.

وبينوا أنهم شاهدوا شابا ملقى على الأرض وهو ينزف دون معرفة طبيعة الحادث ومصيره، ثم نقلته قوة إسرائيلية من المكان.

وكانت مواجهات اندلعت بين شبان هرعوا للموقع وقوات إسرائيلية استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع، مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق تمت معالجتها ميدانيا.

من جانبها، ذكرت مصادر إسرائيلية أن الشاب قتل عندما كان يهم بإطلاق عبوة ناسفة تجاه دورية إسرائيلية.

وكان الجيش الإسرائيلي فرض أمس الثلاثاء طوقا أمنيا شاملا على الضفة الغربية وقطاع غزة حتى منتصف ليل الأربعاء، وذلك بمناسبة "عيد الغفران" لدى اليهود.

 

  

 

التعليق