إجراءات احترازية لمواجهة "الكوليرا" بعد تسجيل حالات بالعراق

تم نشره في الثلاثاء 22 أيلول / سبتمبر 2015. 03:29 مـساءً
  • جرثومة الكوليرا

عمان- عممت وزارة الصحة على مديريات الصحة والمستشفيات ضرورة اجراء فحص ما نسبته 10-15 بالمائة من حالات الاسهال المدخلة او التي تراجع الطوارئ والعيادات الخارجية للتحري عن جرثومة الكوليرا عقب ظهور اصابات جديدة بالوباء في العراق.

وقال مدير الامراض السارية في الوزارة الدكتور محمد العبداللات لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الثلاثاء ان الوزارة اتخذت مجموعة من الاجراءات الاحترازية رغم خلو الاردن من وباء الكوليرا منذ عام 1982 ومنها اجراء الفحص لحالات الاسهال وتبليغ المديرية بنتائج هذه الفحوصات بصورة اسبوعية مع التأكيد على ضرورة الابلاغ الفوري عن اي حالة ايجابية عن هذا المرض، والتأكد من توفر المضادات الحيوية اللازمة ومحلول الإماهة بشكل كاف.

واضاف: شملت الاجراءات تكثيف الرقابة على مياه الشرب بالتنسيق مع مديرية صحة البيئة من خلال التحري عن فائض الكلورين في شبكات المياه بشكل يومي وتسجيل النتائج في سجل خاص في مختلف انحاء المملكة بشكل عام وفي مخيمات اللاجئين بشكل خاص.

وشملت الاجراءات وفق الدكتور العبداللات جمع عينات مخبرية من المياه العادمة ومخارج محطات معالجتها وبحجم واحد لتر من كل محطة معالجة مطار الملكة عياء الدولي والخربة السمرا والمفرق والحفر الامتصاصية في مركز حدود الكرمة بمعدل عينة واحدة اسبوعيا.

وكثفت الوزارة من الرقابة على صهاريج نقل مياه الشرب (ذات اللون الاخضر) للتأكد من مأمونية مصدر المياه، مثلما كثفت من الرقابة على السيول والينابيع والابار الزراعية لمنع استخدامها لغايات الشرب.-(بترا)

التعليق