إصابة عراقيين بقصف للتحالف على مصنع كلور تابع لـ"داعش"

تم نشره في الأربعاء 23 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً

بغداد- قصف طيران "التحالف الدولي" معامل وورش، تابعة لتنظيم داعش في مدينة الموصل العراقية، بينها مصنع غاز الكلور، ما تسبّب في إصابة عشرات المدنيين، نتيجة انتشار الغاز في الجو، فيما ناشد مسؤولون محليون التحالف أن يكون دقيقاً في أهدافه.
وقال القيادي في التحالف الكردستاني، ريبوار حسن، إنّ "قصف طيران التحالف، مصنع غاز الكلور في منطقة الصناعة في الجانب الأيسر من الموصل، أدى الى انتشار الغاز في الجو، الأمر الذي تسبّب في إصابة أكثر من 70 مدنيّاً في المناطق القريبة بحالات اختناق وضيق في التنفس".
وأوّضح أنّ "المصابين تم نقلهم الى المستشفيات"، مؤكّداً أنّ "القصف أوقع، أيضاً، العديد من القتلى والجرحى في صفوف داعش، كانوا داخل تلك المصانع والورش".
وأشار الى أنّ "طيران التحالف قصف، أيضاً، مقرّات للتنظيم في حيّي المصارف والزهور في الجانب الأيسر من الموصل، مما أسفر عن مقتل نحو 24 عنصراً من داعش، وإصابة العشرات".
كذلك، لفت حسن، إلى أنّ "تنظيم داعش، أقدم على تفجير كنيسة المعونة الواقعة وسط مدينة الموصل"، موضحاً أن "التنظيم زرع العديد من العبوات الناسفة في محيط الكنيسة وفجّرها، ما تسبب في انهيارها بشكل كامل، ثم سوّاها في الأرض بواسطة الجرّافات".
من جهته، انتقد عضو مجلس محافظة نينوى، محمد البجاري، "عدم دقة طيران التحالف في تنفيذ ضرباته على تنظيم داعش في الموصل وعدم مبالاته بوجود المدنيين في المحافظة، ما تسبب بمقتل وإعاقة العشرات منهم"، مناشداً، قيادة التحالف بـ"مراعاة وجود المدنيين في الموصل والدقة بتنفيذ الضربات". -(وكالات)

التعليق