أردوغان يرفض تحميل السعودية مسؤولية التدافع ويشيد بتنظيم الحج

تم نشره في الجمعة 25 أيلول / سبتمبر 2015. 03:35 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 25 أيلول / سبتمبر 2015. 04:09 مـساءً
  • الرئيس التركي رجب طيب أردوغان-(أرشيفية)

انقرة- رفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، تحميل السعودية مسؤولية حادث التدافع في منى أمس والذي أدى إلى مقتل أكثر من 720 حاجا.

وأعلن أردوغان بحسب وكالة أنباء الأناضول التركية رفضه لهذه الاتهامات التي تحاول إظهار السعودية بمظهر المذنب، مشيدا في الوقت نفسه بتنظيمها لمواسم الحج والعمرة.

وقال إنه "من الخطأ توجيه الاتهام الى السعودية التي تفعل ما بوسعها" لضمان حسن سير مناسك الحج.

واضاف اردوغان في تصريحات لصحافيين ردا على سؤال حول حادث التدافع ان "اجراءات ستتخذ على الارجح لتجنب تكرار مثل هذه المأساة"، مؤكدا انه "لا يتعاطف مع التصريحات المعادية للسعودية". (وكالات)

 

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عدم التزام الحجاج بالتعليمات (مسلم)

    الجمعة 25 أيلول / سبتمبر 2015.
    لا نستطيع ان نحمل السعودية هذا الذنب لان الحادثه وقعت بسبب عدم التزام الحجاج بالتعليمات و قيامهم بالتدافع و اعلق على موضوع اذا دخلو الى ملعب خرجو سالمين اخي اكبر ملعب في العالم لا يتسع الي اكثر من مئة الف متفرج فكيف تقارنه ب مليوني حاج ان تنظيم الامور لعدد هائل كهذا لا تقدر عليه اي دولة رحم الله جميع المتوفين و نسال الله ان لا يتكرر هذا الحدث
  • »يتحمل الحكام ال سعود ماحدث للحجاد بيت لله من (رائد الزيدي)

    الجمعة 25 أيلول / سبتمبر 2015.
    اقول الحادث هوه نتيجت اهمل سير الحجاج واحمل ال سعود من وفاة
  • »اردوغان يرفض... (هدهد منظم *اربد*)

    الجمعة 25 أيلول / سبتمبر 2015.
    بسم الله الرحمن الرحيم بادئ ذي بدء الحق اقوله لأردوغــــان إذا كانت السعودية غير مسؤولة عن مثل هذا الحادث الجلل فمن تحملون المسؤولية هل تحملون المسؤولية للاسد مثلا ... يارجل إتقـــي الله ...هنالك تقصير واضح ادى الى مثل هذه الكارثة ... إنهم ضيــوف الرحمن ولو كانوا في إستاد رياضي او مهرجان عالمي لدخلوا جميعا وخرجوا جميعا في وقت واحد دونما ان يحصل لاي منهم اي اذى لذا فاننا نطالب السلطات السعودية بفتح تحقيق عالي الشأن لكي نضمن عدم تكرار مثل هذه الكوارث مستقبلا خاصة واننا لسنا بعيدين عن حادثة الرافعة التي اودت بحياة مايزيد عن مئة حاج لهم الرحمة جميعا والله ولي التوفيق