24 قتيلا على الأقل بتفجيرين انتحاريين في بغداد

تم نشره في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 06:13 مـساءً - آخر تعديل في السبت 3 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 08:38 مـساءً
  • حريق بسيارة مفخخة في بغداد سابقا (ارشيفية)

بغداد -اعلنت الشرطة العراقية ان 24 شخصا على الاقل قتلوا السبت في منطقة الكاظمية الشيعية حيث حاول ثلاثة انتحاريين تجاوز نقطة تفتيش.
وقال المتحدث باسم قائد عمليات بغداد العميد سعد معن في بيان ان "ثلاثة انتحاريين حاولوا تجاوز حاجز في ساحة عدن" في منطقة الكاظمية.
ووقع الهجوم قرابة الساعة 14,30 في ساحة عدن، احدى نقاط الوصول الرئيسية الى مرقد الامام الكاظم، سابع الائمة المعصومين لدى الشيعة الاثني عشرية، الذي يقصده العديد من الزوار ايام السبت.
واضاف معن ان القوات الامنية على الحاجز تواجهت مع المهاجمين وقتلت احد الانتحاريين فيما فجر الاثنان الاخران نفسيهما.
وقال ضابط كبير في الشرطة ان "الانفجار الاول كان عبر سيارة مفخخة يقودها انتحاري".
واضاف ان 24 شخصا على الاقل قتلوا واصيب 61 بجروح في الهجوم. واكد مصدر في مستشفى الكاظمية ومسؤول في وزارة الداخلية الحصيلة.
وسبق ان استهدفت ساحة عدن بهجمات. وقتل اكثر من 20 شخصا في تفجير انتحاري استهدفها في شباط/فبراير.
ولم تتبن اي جهة الهجوم حتى الان لكن تنظيم "داعش" الارهابي الذي سيطر على مناطق واسعة في العراق السنة الماضية عادة ما يعلن مسؤوليته عن مثل هذه الهجمات.
وبحسب ارقام اصدرتها بعثة الامم المتحدة في العراق الخميس فان "اجمالي 717 عراقيا قتلوا واصيب 1216 في اعمال ارهاب وعنف ونزاع مسلح في ايلول/سبتمبر 2015"، بينهم 257 في محافظة بغداد وحدها.-(أ ف ب)

التعليق