زعيم منظمة بدر العراقية : واشنطن غير جادة في مقاتلة "داعش"

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

النجف (العراق) - قال النائب هادي العامري زعيم منظمة بدر أحد ابرز فصائل الحشد الشعبي في العراق أمس الاثنين إن بغداد اتجهت إلى روسيا بعد أن رأت ان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة غير جاد في محاربة تنظيم داعش.
وقال العامري في كلمة له القاها في المؤتمر الإعلامي التاسع الذي افتتح في قناة الغدير التابعة له في النجف "اليوم لا نرى الجدية الحقيقية المطلوبة لمقاتلة داعش".
واضاف "هناك من يريد احتواء داعش في العراق وليس القضاء عليه حتى لا يعود هؤلاء المقاتلون إلى أوروبا التي قدموا منها ويسببون مشاكل أمنية".
وتابع العامري الذي يحظى فصيله بدعم إيراني "عدم جدية التحالف الدولي في الحرب على داعش يجعلنا نسير بالاتجاه الثاني" مؤكدا ان روسيا "تتحرك تحركا جديا على الارض لضرب داعش".
وبدأت القوة الجوية الروسية بشن عمليات قصف جوي على مواقع المتشددين في سورية الاسبوع الماضي.
وأعلنت الحكومة العراقية الاسبوع الماضي عن موافقتها على تشكيل خلية في بغداد تهدف إلى زيادة التعاون الاستخباري بين روسية وسورية وإيران للتعاون في محاربة تنظيم داعش.
وقالت الحكومة العراقية انها قد تنظر بالسماح لروسيا قصف اهداف لتنظيم داعش في داخل البلاد كذلك.
ووصف العامري تنظيم داعش بـ "أكبر منظمة عالمية على مر التاريخ لها القدرة على تحشيد المقاتلين" مشيرا الى انها" تجند المقاتلين حاليا من 108 دول حول العالم (...) جميع هؤلاء المقاتلين يأتون عبر تركيا بعلم التحالف ودول العالم".
واضاف "قلنا لأميركا اذا كنتم جادين في محاربة داعش عليكم ايقاف وصول هؤلاء إلى العراق وسورية لنشر الدمار والذبح فيهما".
والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويضم بشكل خاص فرنسا وبريطانيا نفذ أكثر من سبعة آلاف غارة في العراق وسورية منذ آب (أغسطس) 2014.
وقد ساهمت هذه الغارات في ايقاف تقدم تنظيم داعش وابعاده عن مساحات واسعة من الاراضي التي استولى عليها في السابق.
وانتقد العامري وسياسيون آخرون التزامات الغرب المشروطة وبطء تسليح القوات العراقية. - (ا ف ب)

التعليق