"فلسطين النيابية" تبحث مطالب مراكز تابعة لـ"الأونروا"

تم نشره في الاثنين 5 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

عمان - بحثت لجنة فلسطين النيابية خلال اجتماعها الذي عقدته أمس برئاسة النائب يحيى السعود وحضور مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية محمود العقرباوي ونائب مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" للبرامج دوروثي كلاوس وعدد من رؤساء لجان المخيمات، مطالب المراكز النسائية ومراكز الايواء التابعة للوكالة.
وقال السعود انه تم الاستماع الى مطالب المراكز في المخيمات بان تبقى تابعة كليا لـ"الاونروا" واعادة النظر في بنود الاتفاقية المبرمة بين المراكز والوكالة، ودعمها من قبل الأخيرة لتستمر في تقديم خدماتها بالمخيمات واصدار الكتب الرسمية لها خاصة لترخيص الباصات المخصصة لنقل اصحاب الاحتياجات الخاصة.
واشار انه سيتم تحديد موعد لعقد اجتماع مع اللجنة القانونية النيابية لبحث صيغة بنود الاتفاقية بين الوكالة والمراكز النسائية ومراكز الايواء في المخيمات.
واشارت النائب نجاح العزة الى "اننا نسعى لحل جميع المشاكل والمعيقات التى تواجه المراكز النسائية ومراكز الايواء في المخيمات".
فيما طالب النائب عبد الرحيم البقاعي بضرورة الاطلاع على بنود الاتفاقية بين المراكز في المخيمات والوكالة ومعالجة اي خلاف قانوني في الاتفاقية من خلال الاستعانة باللجنة القانونية النيابية.
بدوره، أكد العقرباوي ضرورة ان تبقى المراكز في المخيمات تابعة لـ"الأونروا" ودعمها بصفتها المظلة القانونية للمراكز.
من جانبها، قال كلاوس إن المراكز ما تزال تعمل ضمن "الأونروا" ولا توجد نية لحجب الدعم عنها، مشيرة الى ان بنود الاتفاقية تتضمن تحديد طبيعة العلاقة القانونية للمراكز غير تابعة للوكالة. -(بترا)

التعليق