توماس نوك من مجموعة "BMW" يتحدث عن تمويه السيارات

تم نشره في الثلاثاء 6 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

عمان- كتم الأسرار اختصاص توماس نوك، فهو بصفته رئيس قسم تمويه السيارات في مجموعة BMW مناط بإبقاء الطرازات الاختبارية بعيدة عن أعين المتطفلين. فقبل طرح أي منتج جديد على الطرقات لأغراض الاختبار، لا بد من إخفائه.
العنوان هو الطابق الأرضي من مبنى “بلوك 70”، مركز البحوث والابتكار في ميونيخ. هذا هو العنوان الرسمي لمكان عمل توماس نوك لكنّ الدخول إلى هذا المبنى ليس بالأمر السهل، إلا إذا كان رئيس قسم تمويه السيارات يرافق الزائر شخصياً. فخلف الأبواب الفولاذية الثقيلة المتعددة تقع أحدث النماذج والطرازات الاختبارية للطرازات التي ستنتجها مجموعة BMW في الأعوام القليلة المقبلة. ولكن في هذه المرحلة من عملية الإنتاج، لا يظهر الهيكل المطلي المعروف، بل تبدو كلها متشابهة، مغطّاة بطبقة من غلاف عليه دوائر بيضاء وصفراء على خلفية سوداء.
ولا يستطيع نوك أن يكشف عن طريقة عمل هذه الغلافات اللاصقة. إلا أنّها تُستخدم لإخفاء بعض التفاصيل في التصميم. وفي الحالات التي لا تكفي فيها الغلافات، يتم اللجوء إلى غلافات قاسية مصنوعة من البلاستيك، فتُثبّت مباشرة على الهيكل ببراغٍ. وتتمثّل مهمّة نوك في ابتكار الستار الملائم لكل سيّارة من سيارات BMW أو MINI أو رولز-رويس تصل إلى ختام مرحلة الاختبارات. ونوك هو الشخص الوحيد في المجموعة الذي يقوم بهذه الوظيفة، بدعم من فريق صغير مؤلّف من مهندس واحد ومساعدَين في المشغل. فما المهام الرئيسية المترتّبة على هذه الوظيفة؟ بكل بساطة، إنها وظيفة تقتصر على التواصل والتنظيم. فهاتف نوك المتحرك لا يتوقف عن الرنين، ونظراً إلى التنوع الكبير في الطرازات التي تصنّعها BMW، يمكن القول إنه منهمك نوعاً ماً.

التعليق