مهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (صور)

تم نشره في الجمعة 9 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 08:51 مـساءً
  • مشاركون بمهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (تصوير: أمجد الطويل)
  • مشاركون بمهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (تصوير: أمجد الطويل)
  • مشاركون بمهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (تصوير: أمجد الطويل)
  • مشاركون بمهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (تصوير: أمجد الطويل)
  • مشاركون بمهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (تصوير: أمجد الطويل)
  • مشاركون بمهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (تصوير: أمجد الطويل)
  • مشاركون بمهرجان للتضامن مع القدس في النقابات (تصوير: أمجد الطويل)

عمان - اشاد نائب رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ كمال الخطيب مساء اليوم الجمعة في عمان بتصريحات جلالة الملك عبد الله الثاني بأن الأقصى غير قابل للتقسيم والشراكة وباركه، مؤكداً بأن ليس للاحتلال سوى الوهم والسراب والاحلام وأن الاقصى للمسلمين فقط.

جاء ذلك خلال مهرجان بعنوان "لاجلك يا اقصى ننتفض" الذي نظمته لجنة "مهندسون من اجل فلسطين والقدس" في نقابة المهندسين الاردنيين بالتعاون مع الهيئة الشعبية الاردنية للدفاع عن المسجد الاقصى والمقدسات في ساحة مجمع النقابات المهنية .

وقال الخطيب "من رحاب القدس والأقصى جئتكم بأطيب التحية والسلام مؤكدا العهد والوعد أن الأقصى لن يقسم".

وعزا أسباب تجرؤ الاحتلال على القدس وتماديها لحالة الضعف والتردد والانقسام العربي الذي يعيشه العرب اضافة الى غطاء الحكومة الاسرائيلية ووزرائها الذين يقتحمون الاقصى واستغلال هذا الظرف لترك بصماتهم على القدس.

وطالب الجميع الاستشعار بأن القدس اليوم تضعهم بامتحان، مؤكداً بأن النجاح في هذا الامتحان هو الانتصار للاقصى .

وفي كلمة الهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى اشارت النائب السابق ادب السعود" للاعتداءات الاسرائيلة على النساء الفلسطينيات اللاتي يتعرضن للأذى ليل نهار وسط صمت عربي مؤكدة أن كل العالم لن يستقر ولن ينعم بالأمن والسلام الا بانهاء الاحتلال الجاثم على أرض القدس وفلسطين، وان الأهداف الصهيونية كلها تقوم على الاكاذيب الملفقة والمدبرة .

وحيت "السعود" المجاهدين والشهداء من الشعبين الاردني والفلسطيني ممن قدموا ارواحهم ودماءهم في سبيل الله والوطن.

واستعرضت المواطنة المقدسية " التي حضرت من القدس للمشاركة بالمهرجان خديجة خويص" التي بدأت كلمتها بالتكبير والهتاف السياسات والافعال الوحشية والهمجية التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي من انتهاك وتدنيس وتهديد وتهويد واقتحام واعتداء على حرمة المكان واستهداف السكان والهواء والارض وتفريغ المسجد وتجفيفها لمنابع الرباط والاعتداء على النساء وخلع الحجاب وتمزيق الملابس للنساء وسياسات الابعاد والاقصاء القريب والبعيد من اسبوع الى ستة اشهر داخل القدس وخارجها وغير ذلك من الجرائم الانسانية والدينية التي ترتكبها كل يوم.

وطالب نقيب المهندسين الأردنيين رئيس مجلس النقباء ماجد الطباع الحكومة بوقف أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وإلغاء معاهدة وادي عربة مرحبا بالحضور في مجمع النقابات قلعة الأمة كما أسماها مقدما عدة رسائل منها أن المسجد الأقصى عقيدة مزروعة في قلوب الاردنيين والفلسطينيين على السواء، وأن الواجب للدفاع عنه هو ما يحرك الجماهير للدفاع عنه ومناصرته كما ان الأقصى لن يقسم بمصلياته ومبانيه وقبابه وساحاته، ودون ذلك المهج والأرواح.

وأكد المهندس الطباع أن حماية الأقصى واجب وطني أردني يحمله الأردني على المستوى الرسمي والشعبي على حد سواء، مؤكداً بأن نصرة الأقصى ثابت من الثوابت الوطنية الأردنية، وأن الأردنيين معهم ومع قضيتهم وسيستمر الدعم لهم، مؤكداً لهم بأنهم ليسوا وحدهم وأن جماهير الشعب الأردني تقف معهم وستبقى كذلك دائماً.مطالباً الحكومة بالتقدم لمجلس الأمن بمشروع قرار يثبت الهوية الإسلامية كهوية وحيدة للمسجد الأقصى.

ونوه إلى أن الاحتلال لن يرضى بالتقسيم الزماني فقط، مشيراً إلى أنه بدأ بالعمل على التقسيم المكاني، ومطالباً الحكومة الاردنية بموقف حاسم تجاه ما يجري.

وتخلل الحفل عدد من القصائد الشعرية لعريف المهرجان المهندس ايمن العتوم وعدد من الأناشيد الاسلاميه للفنان " المنشد "عبد الفتاح عوينات" والتي غنى فيها للمسجد الأقصى والمقدسات.(بترا)

التعليق