تقرير اقتصادي

القطاع الخاص يحمّل "الاستثمار" ضعف المشاركة الأردنية في"اكسبو ميلانو"

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • مبنى هيئة الاستثمار-(تصوير: ساهر قدارة)

طارق الدعجة

عمان- حمّل القطاع الخاص هيئة الاستثمار مسؤولية ضعف المشاركة الأردنية في معرض اكسبو - ميلانو في إيطاليا، رغم أهمية المعرض لتسويق الأردن استثماريا.
 لكن مصادر حكومية مطلعة في هيئة الاستثمار عزت تواضع المشاركة الأردنية في المعرض إلى "عدم وجود رغبة" من القطاع الخاص للمشاركة فيه.
ويقام معرض إكسبو العالمي كل 5 سنوات في إحدى مدن العالم، ولمدة ستة اشهر، وسيقام في 2020 في مدينة دبي.
وقال ممثلون عن فعاليات من القطاع الخاص لـ"الغد" إن الدعوة التي تلقاها القطاع الخاص من الهيئة عبارة عن دعوة عامة ولا تتضمن أي حوافز للمشاركين على غرار ما كان يحدث قبل نقل مهام الترويج وإقامة المعارض للهيئة، أي عندما كانت تحت مظلة المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية.
وحاولت "الغد" الاتصال بهيئة الاستثمار للحصول على رد منها، إلا أن الهيئة، وعبر الامين العام موفق ابوعاقولة امتنعت عن الاجابة "لحين توفر معلومات لديها والتواصل مع موظفي الهيئة الموجودين في المعرض للحصول على أجوبة شافية".
وقال أبوعاقولة "لا أستطيع الاجابة عن حجم المشاركة الاردنية في المعرض لحين توفر معلومات عن ذلك"، مبينا "أن الهيئة بصدد الرد والتوضيح حول المشاركة الأردنية حين استكمال المعلومات لديها".
يشار إلى أن معرض ميلانو اكسبو انطلق في إيطاليا نهاية شهر نيسان (ابريل) الماضي ويتوقع ان ينتهي نهاية الشهر الحالي.
وقال مصدر في هيئة الاستثمار ان الهيئة قامت قبيل انطلاق المعرض بتوجيه دعوات الى جميع الفعاليات من القطاع الخاص الا انها لم تتلق اي ردود او تنسيب للمشاركة ما دفع الهيئة إلى الاكتفاء بحصر المشاركة في إعداد الاطباق الشعبية الأردنية كالمنسف والفلافل والشاورما والرسم بواسطة الرمل، اضافة الى عرض صور عن تاريخ ومعالم الاردن السياحية.
وقال رئيس غرفة تجارة الاردن، نائل الكباريتي، ان الغرفة تلقت دعوة عامة من الهيئة ولم يكن هنالك متابعة أو تنسيق مع القطاع الخاص، بما يتلاءم مع هذا الحدث الكبير والمهم.
وأكد الكباريتي عدم وضوح الدعوة، خصوصا ما يتعلق بتحمل جزء من تكاليف المشاركة من قبل الجهات الحكومية على غرار ما كان يحدث عندما كان تنظيم المعارض والترويج تحت مظلة المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية.
وأوضح الكباريتي ان القطاع الخاص، خصوصا التجاري، لم يكن له تواجد أو مشاركة فاعلة بما يليق بمقام المملكة في المعارض التي يتم إقامتها في الخارج، جراء إغلاق مكاتب الاستثمار المنتشرة في مختلف دول العالم.
وقال رئيس غرفة تجارة عمان، عيسى حيدر مراد، ان الدعوة التي تلقتها الغرفة من الهيئة عبارة عن دعوة عامة ومحددة بقطاعات الطاقة وادارة النفايات، علما أن من يحدد المشاركة الجانب الايطالي، وليس الجانب الأردني، وهذا لم يعط أهمية كبرى للعديد من الشركات المشاركة فيه.
وأكد مراد ان عدم وضوح الدعوة من حيث وجود دعم من الجهات الحكومية لتحفيز المشاركة أدى الى عدم الاهتمام بالمشاركة من قبل الشركات.
من جانب آخر، قال مصدر صناعي مطلع إن إحدى الغرف الصناعية لم تعلم عن وجود جناح أردني في معرض اكسبو ميلانو في ايطاليا، الا من خلال الملحقية التجاري التابعة للسفارة الايطالية فقط.

[email protected]

التعليق