استهلاك الإسمنت ينخفض 5 %

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • شاحنة محملة باكياس من مادة الاسمنت-(ارشيفية)

عمران الشواربة

عمان- تراجع استهلاك الأردنيين من الاسمنت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بنسبة 5 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب ما أكده رئيس جمعية تجار الإسمنت منصور البنا.
وبلغ استهلاك الأردنيين من مادة الإسمنت حوالي 3.250 مليون طن خلال أول تسعة أشهر من العام الحالي مقارنة مع 3.100 مليون في الفترة نفسها من العام الماضي بانخفاض مقداره 150 الف طن.
وعزا البنا لـ"الغد" التراجع الذي طرأ على استهلاك الأردنيين من مادة الاسمنت الى الركود في قطاع الانشاءات وضعف السيولة عند المستثمرين والمقاولين نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة.
وحول الطلب على مادة الاسمنت في السوق المحلية، قال البنا "الطلب يتفاوت من أسبوع الى آخر"، مشيرا الى أن أغلب الطلب في الوقت الحالي لغايات تشطيب المشاريع السابقة.
وحول أسعار الاسمنت في الأسواق المحلية؛ أشار البنا إلى أن أسعار الإسمنت ما تزال ضمن مستوياتها من بداية العام بين 105 و110 دنانير للطن (واصل أرض المشروع في جميع أنحاء المملكة) و95 من أرض المصنع.
وأشار إلى أن هذه الأسعار تعد عادلة للتاجر والمصنع والمواطن.
وأرجع البنا أسباب استقرار أسعار مادة الإسمنت الى الاتفاق الضمني بين أصحاب مصانع الاسمنت في المملكة على تثبيت الأسعار وضبط الإنتاج.
وعلى صعيد متصل؛ قال البنا إن معدل إنتاج المصنع الواحد يبلغ قرابة ألفي طن كل 12 ساعة وبما أنه يوجد 6 مصانع في المملكة؛ فإن إنتاجها يتراوح بين 10 آلاف و12 ألف طن؛ لافتا إلى أن هذه الكميات تلبي جميع حاجات السوق.
وبلغ استهلاك الأردنيين من مادة الإسمنت خلال العام 2014 ما يقارب 3.7 ملايين طن منخفضا بذلك عن العام 2013 بـ200 الف طن؛ حيث بلغ 3.9 ملايين طن.
وتوقع البنا أن تحافظ أسعار الاسمنت على استقرارها خلال الفترة المقبلة؛ مشيرا الى أن الطلب على مادة الاسمنت سيستمر على الوتيرة المنخفضة نفسها نتيجة نقص السيولة والأوضاع الاقتصادية الصعبة بشكل عام.

[email protected]

التعليق