ملتقى الإذاعات والفضائيات الأردنية يؤكد أهمية الإعلام في دعم المشاريع الاستثمارية

الملقي: محطة للطاقة الشمسية وميناء للقاطرات بالعقبة الشهر المقبل

تم نشره في الأحد 18 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي يتحدث خلال افتتاح ملتقى الإذاعات والفضائيات -(من المصدر)

أحمد الرواشدة

العقبة - دعا المشاركون في ختام ملتقى الإذاعات والفضائيات الأردنية الذي نظمه منتدى العقبة الإعلامي بدعم من سلطة المنطقة الخاصة، إلى إيجاد شراكة حقيقية بين الإعلام والمؤسسات الاستثمارية والخدماتية في العقبة، خدمة لعملية التنمية والبناء وتحقيق إنجازات والخطط المستقبلية للمنطقة.
وأكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي خلال افتتاح الملتقى أهمية انتماء الإعلام للوطن والدفاع عن قضاياه وجس نبض الناس ونقل همومهم لصناع القرار.
وقال إن العقبة هي درة المدن المطلة على البحر الاحمر بعد تحويلها الى منطقة اقتصادية خاصة أن ما تحقق من منجزات هو دليل على قدرة الأردنيين على العطاء والبناء، لافتا أن ما تشهده العقبة من بناء ونماء وتطور اقتصادي واجتماعي يعود بالدرجة الأساس للدعم الملكي الكبير من لدن جلالة الملك، الذي حرص وفي كل ملتقى دولي أو اجتماع أو ندوة على ان تكون العقبة ومشروعها على اجندة اعمال جلالته لكي تظل العقبة بؤرة الحدث الاقتصادي، وأن تقدم على انها خيار استراتيجي استثماري متميز معزز بمزايا نسبية تتمثل بموقع العقبة الجغرافي وتاريخها وحضارتها.
وأكد أن الاحتياجات الخاصة بالبنية التحتية في العقبة حاليا هي على سلم أولويات السلطة، بتخطيط منها وبتنفيذ من شركة تطوير العقبة الذراع التنفيذي للسلطة، حيث سيتم تعزيز منظومة النقل السككي وإيصال السكة الحديدية إلى الموانئ الجديدة، وهو المشروع الذي سيشكل نقلة نوعية في مجال منظومة النقل وبناها التحتية.
وكشف الملقي عن أن الشهر المقبل سيشهد افتتاح مشروعين اقتصاديين مهمين في العقبة؛ أولهما افتتاح أول محطة طاقة شمسية على مستوى الشبكة الوطنية بقدرة 10 ميجا واط، وهو ما يعزز منظومة الطاقة البديلة والنظيفة، وثانيهما افتتاح ميناء القاطرات بعد أن تم تعزيزه بقاطرات جديدة.
وعلى هامش فعاليات الملتقى قام المشاركون بزيارات ميدانية إلى كل من شركة ميناء الحاويات ومنظومة الموانئ الجديدة ومشروع واحة ايله وقرية العقبة اللوجستية؛ حيث استمع المشاركون إلى إيجازات شاملة عن هذه المشاريع وقصص النجاح المتحققة فيها.
واستعرض الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم الدور المناط بالشركة حيال عمليات التطوير والتحديث كذراع تطوير لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاص، بهدف ترجمة الرؤيا الملكية التي تهدف إلى تحويل العقبة الى مقصد استثماري واقتصادي عالمي على الرأس الثاني للبحر الأحمر، حيث المنفذ المائي الوحيد للأردن على العالم لتستفيد المنطقة من موقعها الجيوستراتيجي كبوابة للقرن العربي الآسيوي الإفريقي ومدينة حدودية لأربع دول مجاورة ترتبط بالأردن بعلاقات مختلفة بشكل او بآخر لاسيما الاقتصادية منها.
وقال مدير مشروع ميناء العقبة الجديد في شركة تطوير العقبة المهندس عيد ابو العز ان المشروع يتكون من ثلاث مراحل قابل للتوسعة؛ المرحلة الأولى: الاعمال البحرية والمرحلة الثانية: أعمال صوامع الحبوب، والثالثة أعمال البنية التحتية والفوقية والمستودعات والمكاتب.
 وبين الرئيس التنفيذي لشركة واحة ايلة المهندس سهل دودين ان "مشروع واحة ايله" منح العقبة 17 كيلومترا مربعا مساحة شاطئية إضافية دون أي تعثر أو تباطؤ أو توقف باستثمار حجمه 2 مليار دينار اردني.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة يبي ينسين إن مساحة الميناء تبلغ 500,000  متر مربع والمساحة الكلية لمنطقة التخزين في الميناء 311.000 متر مربع،  بما فيه ساحة للحاويات المبردة بسعة تزيد على 630 نقطة توصيل كهربائي، ويوفر الميناء لزبائنه سبعة أيام لتخزين الحاوية دون مقابل.
وبين رئيس منتدى العقبة الاعلامي الزميل رياض القطامين ان الملتقى الذي شارك فيه ممثلون عن 30 إذاعة و10 فضائيات يرسم هدفاً واضحاً من إقامته، وهو منح الشركات الاستثمارية والخدماتية فرصة ثمينة للتواصل مع الإعلام كشريك في عمليات التنمية والبناء، وإطلاع اكبر عدد من المذيعين والإعلاميين في الإذاعات والفضائيات العربية والأردنية، على واقع ومستقبل منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، وما تحقق من إنجازات والخطط المستقبلية للمنطقة قد لا تتاح لهم الفرصة للاطلاع عليها إلا من خلال مثل هذا الملتقى.
وأشار الناطق الإعلامي لمنتدى العقبة الزميل إبراهيم الفراية، إلى أهمية الملتقى بالمساهمة في ترويج منطقة العقبة الاقتصادية، ودفعها إلى دائرة الضوء المحلي والعربي من خلال قطاع الإذاعات والفضائيات كقطاع إعلامي أثبت حضورا فريدا بين وسائل الإعلام من خلال البرامج الجماهيرية اليومية التي أصبح المواطن يتفاعل معها لحظة بلحظة بالمشاركة والتعليق و الرأي.

التعليق