نزلات البرد تهدد حياة قائدي السيارات

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • يجب على الفرد معرفة الآثار الجانبية لعقاقير نزلات البرد - (د ب أ)

ميونيخ- حذرت الهيئة الفنية لمراقبة الجودة (TÜV Süd) قائدي السيارات من تعاطي الأدوية والعقاقير لمحاربة أعراض نزلات البرد الشديدة والانفلونزا، مثل رشح الأنف والتهاب الحلق والصداع، عند قيادة السيارة.
ونصحت الهيئة الألمانية بضرورة معرفة الآثار الجانبية لعقاقير نزلات البرد؛ حيث إنها قد تتسبب في الشعور بالدوار وعدم الارتياح والإرهاق، بالإضافة إلى أنها تزيد من وقت الاستجابة بشكل واضح، وهذه نفس الأعراض الخطيرة لتعاطي المشروبات الكحوليات، مؤكدة أنه ينبغي عدم قيادة السيارة في مثل هذه الحالات.
وأوضحت الهيئة الألمانية أن الأدوية المحتوية على الكوديين تتسبب في تشوش الرؤية، كما أن تناول كمية كبيرة من أدوية السعال، يمكن أن يؤدي إلى تأثير مشابه للمشروبات الكحولية، وأكد الخبراء الألمان عدم الاستهانة بالأثر المخدر للأدوية السائلة.
وبالإضافة إلى ذلك، نصحت الهيئة الألمانية باستشارة الطبيب عن الجرعة القصوى للأدوية والعقاقير قبل قيادة السيارة، مشيرةً إلى أنه من الأفضل أيضاً استشارة الصيدلاني إذا كانت الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب تؤثر سلباً على كفاءة قيادة السيارة، بالإضافة إلى ضرورة قراءة الإرشادات والتحذيرات الموجودة في النشرة المرفقة مع الأدوية بعناية.
ومن ناحية أخرى، أشارت الهيئة الألمانية إلى أن الخطر لا يكمن في تعاطي أدوية نزلات البرد قبل القيادة فحسب، وإنما يمثل السعال خطراً مباشراً على سلامة قائد السيارة؛ حيث يتم إغماض العينين أثناء القيادة، وهو ما قد يشكل خطورة على الحياة.
ونصحت الهيئة الألمانية بأنه ينبغي على قائد السيارة أن يسأل نفسه، عما إذا كان يشعر بالقدرة على قيادة السيارة أم لا، وفي حال كان الجواب الصادق "لا" فمن الأفضل أن يأخذ قسطا من الراحة حتى يمكنه قيادة السيارة بأمان.-(د ب أ)

التعليق