تشكيل مجلس شراكة بين القطاعين العام والخاص في المجال الصحي

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أعلن وزير الصحة الدكتور علي حياصات عن تشكيل مجلس شراكة بين القطاعين العام والخاص في المجال الصحي.
وتتلخص مهام المجلس، بحسب حياصات بـ"بحث التحديات التي تواجه الرؤية المستقبليـة للقطاع الصحي، وتقييم السياسات المتبعة في القطاع ومراجعة التشريعات التي تحكم عمله بهدف التوافق على رؤية مشتركة".
وقال حياصات خلال ترؤسه الاجتماع الأول للمجلس أمس، بحضور أمين عام الوزارة، نائب رئيس المجلس الدكتور ضيف الله اللوزي، وممثلي المؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص، إن من ضمن مهام المجلس أيضا "اقتراح إجراءات من شأنها الارتقاء بالقطاع الصحي بما ينسجم مع أهداف التنمية الاقتصادية على المستوى الكلي"، وبما يتماشى مع خطط الإصلاح والدراسات القطاعية المعدة مسبقاً".
ويعهد إلى المجلس كذلك، رسم السياسة العامة، ووضع الخطط الاستراتيجية لمشاريع الشراكة بين القطاع الصحي العام والخاص.
وأبدى حياصات استعداد الوزارة للتعاون مع القطاع الخاص لتسهيل دوره التنموي، وحث أعضاء المجلس على المشاركة الفاعلة في إعداد التشريعات الناظمة لعمل القطاع، وتضمين هذه التشريعات المقترحات التي من شأنها خدمة القطاع الصحي في المملكة.
وكان مقرر المجلس، مدير إدارة التخطيط في الوزارة الدكتور محمد الطراونة استعرض خلال الاجتماع أهم التحديات التي تواجه القطاع الصحي والتحديات التي تواجه الرؤية المستقبلية للشراكة بين القطاعين، ونماذج الشراكة القائمة حاليا بين الوزارة والقطاع الخاص.
وأكد أعضاء المجلس من ممثلي القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني أهمية الشراكة بين القطاعين، وأهمية مشاركة القطاع الخاص في إعداد استراتيجية القطاع، والخطط والسياسة الخاصة بعمله. وشددوا على أن المجلس يشكل إضافة نوعية للعمل المشترك بما يعزز دور القطاع في التنمية الاقتصادية، مؤكدين أهميته في الارتقاء بالقطاع والخروج برؤية مشتركة تعزز العلاقة بين القطاعين وتعكس وجهات نظر جميع الأطراف بما يخدم القطاع الصحي.
وكان وزير الصحة شكل مؤخرا فريقاً فنياً من الوزارة وممثلين عن جميع الوزارات والمؤسسات المعنية تم على أثرها عقد عدة حلقات نقاشية ولقاءات مع ممثلي القطاع الخاص والنقابات العمالية ومؤسسات المجتمع المدني المعنيين حول التحديات التي تواجه القطاع الصحي.

التعليق