إربد: مستثمرون يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن معاملاتهم العالقة

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 02:01 مـساءً
  • جانب من الاعتصام -(الغد)
  • جانب من الاعتصام -(الغد)
  • جانب من الاعتصام -(الغد)

أحمد التميمي

إربد- حمل المستثمرون بقطاع الإسكان في إربد وزير الشؤون البلدية المسؤولية عن معاملاتهم المعطلة أمام مجلس التنظيم منذ 6 أشهر بخصوص إفراز مشاريع منفذة ومرخصة وأخرى قيد الإنشاء وفي مراحلها النهائية، ملوحين باللجوء الى القضاء لإنصافهم.
جاء ذلك خلال اعتصام نفذه العشرات من المستثمرين للمرة السادسة على التوالي بأقل من شهر أمام مبنى هندسة البلديات ومبنى الحاكمية الإدارية صباح اليوم الأربعاء.
وأكد المعتصمون "أن الوزير يتخذ القرارات وفق أهوائه بدون دراسة مستفيضة لتلك القرارات وبدون مراعاة لنظام الأبنية والتنظيم، منتقدين الطريقة التي يتم التعامل فيها مع هذه المعاملات التي مضى على بعضها أكثر من أربعة أشهر وهي تراوح مكانها بدون قرار من مجلس التنظيم الأعلى حيالها".
واعتبروا أن معاملاتهم قانونية وهي حاصلة على التراخيص اللازمة وأذونات الإشغال، وقامت بلدية إربد الكبرى باستيفاء بدل الغرامات المترتبة عليها نتيجة المخالفات الواردة فيها كما هو معمول به.
وطالبوا بالإسراع في الإفراج عن معاملاتهم، نظرا للضرر الكبير الذي لحق بهم وأصبح يهدد بانهيار القطاع.
ودعوا وزير الشؤون البلدية الى العمل على تمديد نظام 1985 لكي يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم أمام مالكي الشقق السكنية، الذين يطالبون بإفرازها وتسجيلها، علاوة على تعطيل مقدرتهم على الاستمرار في تنفيذ مشاريع لاحقة، نظرا لأن طبيعة شركات الإسكان العاملة في المحافظة تضامنية عائلية.
وأشاروا إلى أن أكثر من ربع مليار دينار من حجم القطاع معطلة نتيجة هذه الإجراءات، داعين إلى الإفراج عن هذه المعاملات وتحديد سقف زمني يتم بعده تطبيق أي تعليمات مماثلة من قبل الوزارة تكون ملزمة للجميع، لاسيما أن معظم المشاريع في مراحل متقدمة من الإنجاز وبعضها منجز بالكامل وتم بيعه.
وأشار بعض المحتجين إلى أنهم أصبحوا مطاردين قضائيا نتيجة رفع دعاوى عليهم من قبل الزبائن الذين ابتاعوا منهم شققا سكنية، ودفعوا أثمانها ووجدوا أنفسهم عاجزين عن إفرازها وتسجيلها بأسمائهم، فيما ينتظر مستثمرون آخرون إيجاد الحلول لهذه الأزمة حتى يتسنى لهم بيع الشقق والإيفاء بالتزاماتهم للبنوك.
والتقى محافظ إربد سعد شهاب بالمعتصمين، والذي وعدهم بمخاطبة وزير الداخلية والبلدية لإنهاء المشكلة، مؤكدا أن القانون سيطبق على الجميع.

Ahmad.altamimi@alghad.jo

 

التعليق