الاحتياطي الأجنبي يرتفع 7 %

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • مبنى البنك المركزي الأردني في العاصمة عمان ( تصوير محمد ابو غوش)

هبة العيساوي

عمان- ارتفع رصيد الاحتياطات الأجنبية في أول تسعة أشهر من العام الحالي بنسبة 7.3 % ليصل إلى 15.11 مليار دولار مقارنة مع 14.07 مليار دولار في نهاية العام الماضي، وفقا للنشرة الإحصائية للبنك المركزي الأردني.
وبذلك يكون مقدار الزيادة في رصيد الاحتياطات الأجنبية للمملكة في نهاية أيلول(سبتمبر) نحو 1.04 مليار دولار.
ويعرف احتياطي النقد الأجنبي بأنه الودائع والسندات من العملة الأجنبية والذهب التي تحتفظ بها المصارف المركزية والسلطات النقدية ومعظمهما تكون مقومة بالدولار الأميركي.
والفائدة الرئيسية من هذا الاحتياطي هي السماح للمصرف المركزي بشراء العملة المحلية (حيث يسك النقود نفسها على أنها سندات دين)، وهذا العمل يمكن من تحقيق الاستقرار في قيمة العملة المحلية.
إلى ذلك؛ قال البنك المركزي، في تقريره الشهري "هذا المستوى من الاحتياطيات يكفي لتغطية مستوردات المملكة من السلع والخدمات".
يشار إلى أن الحد الطبيعي لتغطية الاحتياطي الأجنبي للمستوردات في البنوك المركزية حول العام يتراوح بين 3 و6 أشهر.
ويعزى هذا الارتفاع في الاحتياطي الأجنبي إلى تسلم المملكة قرضا بقيمة 250 مليون دينار من البنك الدولي، إلى جانب طرح سندات اليوروبوند بكفالة أميركية ووضعها في البنك المركزي لتمويل عجز الموازنة، بالإضافة إلى زيادة الثقة في العملة المحلية من قبل المستثمرين.
وكان رصيد الاحتياطات الأجنبية للمملكة قد ارتفع بمقدار ملياري دولار خلال العام الماضي ليتجاوز مستوى 14 مليار دولار مقارنة مع 12 مليار دولار في نهاية العام 2013.

التعليق