أسعار المشتقات النفطية العالمية تستقر وبرنت يرتفع 4 %

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • سيارة تتزود بالوقود في محطة محروقات بالعاصمة عمان- (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- في وقت ارتفع فيه سعر معدل خام برنت منذ بداية الشهر الحالي بنسبة 4 %؛ أشار مدير نقابة أصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع فهد الفايز، إلى أن المدة المتبقية حتى نهاية الشهر كفيلة بأن تحمل متغيرات تؤثر على منحى التسعير.
وأوضح الفايز أنه تبقى ما يقارب ثلث المدة حتى نهاية الشهر ولا يمكن توقع الأسعار حتى نهاية المدة؛ في وقت تشير فيه المؤشرات حتى الآن إلى استقرار في أسعار المشتقات وأن الزيادة بالنسبة لبرنت الذي يعد مؤشرا فقط في عملية التسعير ضئيلة جدا لا تتجاوز 4 %.
وبحسب الرصد الذي تعده نقابة أصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع، فقد زاد معدل سعر برميل خام برنت خلال 14 يوم تداول منذ بداية الشهر الحالي إلى 49.6 دولار مقارنة مع 47.6 دولارا المعدل الذي اعتمدته في التسعيرة الحالية أي بزيادة تقارب 4.3 %.
وأسعار برنت ارتفعت خلال الأسبوع الثاني من الشهر الحالي حتى تجاوزت 52 دولارا، غير أنها عاودت الانخفاض لتسجل يوم أمس 48.4 دولار، ومن المتوقع أن تواصل الانخفاض في الأيام المقبلة.
ومن جهته؛ بين مصدر مطلع أن استمرار التراجع في الأسعار العالمية يقود إلى ترجيح تثبيت الأسعار في السوق المحلية، خصوصا وأن أسعار المشتقات لم ترتفع عالميا الا بنسب ضئيلة جدا.
وكان أعلى سعر سجل منذ بداية الشهر الحالي 52.6 دولار، بينما كان أقل سعر سجل خلال الفترة نفسها 48.1 دولار، وهو السعر الذي استهل به الشهر أسعاره.
وخفضت الحكومة للشهر الحالي سعر البنزين بصنفيه 90 و95 بنسب طفيفة جدا، فيما خفضت سعر بيع أسطوانة الغاز المنزلي بمقدار 25 قرشا ليصبح سعرها 7 دنانير.
وبموجب ذلك، خفضت الحكومة سعر بيع الليتر من البنزين الخالي من الرصاص 90 بنسبة 0.9 % إلى 555 فلسا لليتر (11.10 دينار للصفيحة) بدلا من 560 فلسا لليتر (11.200 دينار للصفيحة)، كما خفضت سعر بيع البنزين 95 إلى 720 فلسا لليتر (14.400 دينار للصفيحة) بدلا من 725 فلسا لليتر (14.500 دينار للصفيحة) وبنسبة 0.7 %.
إلا أنها رفعت سعر بيع ليتر السولار والكاز بنسبة 1.2 % ليصبح 410 فلسات بدلا من 405 فلسات خلال تسعيرة الشهر الماضي.
وخفضت الحكومة للشهر الحالي أيضا سعر أسطوانة الغاز البترولي المسال (50 كغم) إلى 28 دينارا للأسطوانة بدلا من 29.34 دينارا الشهر الماضي.
وانخفضت أسعار النفط أمس، بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع مخزونات الخام الأميركية أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، وهو ما عزز المخاوف بشأن تخمة المعروض العالمي وإن كان النفط قد وجد بعض الدعم في التراجع الطفيف لسعر الدولار.
وقال معهد البترول الأميركي أول من أمس "إن بيانات القطاع أظهرت ارتفاعا أكبر من المتوقع في المخزون التجاري من الخام بالولايات المتحدة بلغ 7.1 مليون برميل ليصل إلى 473 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 16 تشرين الأول(أكتوبر)، وكان محللون توقعوا ارتفاع المخزون 3.9 مليون برميل فقط". - (رويترز)

التعليق