الأردن يشارك بمؤتمر للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب بتونس

تم نشره في الأربعاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً

تونس -  يشارك الأردن في المؤتمر العربي الثامن عشر للمسؤولين عن مكافحة الإرهاب الذي افتتحت أعماله أمس في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، ويمثله في المؤتمر كل من مدير الأمن الوقائي بمديرية الأمن العام العقيد حسين الشبلي، ومدير إدارة المعلومات والشؤون الأمنية بالمديرية العامة لقوات الدرك العقيد زياد قوقزة ويحضر المؤتمر ممثلون عن مختلف الدول العربية وجامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الأنتربول) ولجنة مكافحة الإرهاب التابعة للأمم المتحدة.
ويناقش المؤتمر على مدى يومين مشروع الاستراتيجية العربية لمكافحة ظاهرة انتشار السلاح في المنطقة العربية ورؤية عربية شاملة إزاء تطبيق استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب، وخطة نموذجية لتعزيز الدور الاستخباري في الكشف عن المخططات الإرهابية، ودراسة حول التحولات السياسية التي تشهدها بعض الدول العربية وأثرها على تنامي الفكر الإرهابي، والأمن الفكري ودور الأسرة في تحقيقه.
وقال الأمين العام للمجلس محمد بن علي كومان، أنه لا يمكن الحديث عن الإرهاب وإغفال الارهاب الذي تمارسه الدول ضد الشعوب المقهورة، والذي تبدو أبشع مظاهره، بأفعال إسرائيل في فلسطين، مشيدا بخطوة مجلس وزراء الداخلية العرب بتشكيل لجنة تقدمت بمعايير الإدراج على القائمة السوداء العربية لمدبري ومنفذي وممولي الأعمال الارهابية التي تصدرها الأمانة العامة للمجلس، ما يسمح بوجود موقف عربي في هذا المجال.
وأشار رئيس المؤتمر الجزائري صوالحي شعبان، إلى أن التقارير الأممية أجمعت على أن ظاهرة المقاتلين الارهابيين الأجانب تشكل اليوم إحدى الانشغالات الأمنية الكبرى للمجتمع الدولي.
وشدد مدير مركز الأمم المتحدة لمكافحة الارهاب جيهانغير خان، على أن احترام حقوق الانسان يعد مسألة جوهرية فيما يتعلق بجهود التصدي لهذه الظاهرة.-(بترا)

التعليق