مياه آبار القطرانة تتعرض للنهب منذ سنوات

تم نشره في السبت 24 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 05:51 مـساءً
  • اعتداء تم اكتشافه على احد خطوط المياه في وادي الاردن-(ارشيفية)

الكرك- قال مواطنون في لواء القطرانة اليوم السبت ان تعطل عدادات المياه في ست ابار رئيسية منذ سنوات وعدم وجود غرف تشغيل مغلقة ولا مشغلين و لاحراس ووجود بعضها داخل وحدات زراعية خاصة، اسباب لهدر المياه.

واضافوا لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) اليوم : إن واقع ابار المياه اوجد فوضى حقيقية في تنظيمها بحسب وصفهم بسبب غياب الضبط التقني والرقابة والحراسة ما شجع على سرقة المياه بتعبئة الصهاريج الخاصة ليلا وبيعها للمصانع او الري العشوائي ما عدّوه استنزافا جائرا لحوض مائي يمتد من مادبا حتى القطرانة جنوبا.

وطالب المواطنون وزارة المياه والري بضبط اوضاع الابار تقنيا وقانونيا واصدار فواتير شهرية او ربعية لضمان الضخ العادل والمنظم للمياه حماية لمصادر المياه ومنعا للاتجار بها.

وتشير دراسة صادرة عن وزارة المياه والري في حزيران 2014 عن الوضع المائي في الاردن ان البلاد تواجه تحديا مائيا استراتيجيا حيث حصة الفرد 145 مترا مكعبا سنويا في حين خط الفقر المائي عالميا يبلغ الف متر مكعب.

وتبرز الدراسة ان نسبة الانتاج المائي لمحافظة الكرك تبلغ 19 مليون متر مكعب منها 58،31 بالمئة فاقد بسبب اهتراء شبكات التزويد والضغط العالي للمياه وضعف الصيانة وعدم الدقة في الفواتير والاستخدام غير المشروع والاعتداءات مع ان الوزارة نفذت مشاريع تأهيل وصيانة بقيمة مليون ونصف المليون دينار، و14 مليونا من خلال صندوق تنمية المحافظات بينما تنتظر مشاريع اخرى بقيمة 17 مليونا طريقها لتنفيذ.

ويؤكد تقرير لجنة تحقيق مختصة في ادارة مياه الكرك تم رفعه الى الوزارة وتبليغ متصرفية لواء القطرانة بتوصياته أن ثلاثة مشاريع زراعية في المنطقة هي الشمالي والجنوبي والابيض تغذيها 7 ابار بطاقة انتاجية سنوية تبلغ مليونا ونصف المليون متر مكعب ترتب على المستفيدين منها 91,157 دينار ذمم غير مسددة منذ سنوات حيث يتم التحصيل يدويا من قبل جابي المنطقة وتتم متابعة تشغيل الابار عن طريق مشغلين دون وجود عدادات او حراسة او غرف تشغيل او تحصيل مالي.

ويشير التقرير الى أن عدادات ابار القطرانة الشمالي (1) و(2) و(3) و(26) والجنوبي (1) و(2) معطلة على قراءات قديمة، وتعرضت للتكسير، وتعمل دون غرف للمشغلين ودون حراسة ويوجد تسريب للمياه من الخطوط الرئيسية بسبب كسور علما ان الطاقة الانتاجية لها مجتمعة 200 متر مكعب في الساعة.

ويشير التقرير الى وجود الابار رقم (1) و(2) من مشروع القطرانة الجنوبي داخل وحدات زراعية، واحداهما تستغل غرفة التشغيل الخاصة لتخزين الاعلاف في حين ان بئر الابيض تستغل للتزويد المائي لغايات الشرب والري ولها عداد رئيسي معطل على قراءة واحدة مع وجود غرفة تحكم واخرى للمشغل والحارس وهو ما يستلزم سرعة تعزيز الابار بمشغلين وتركيب عدادات جديدة خاصة لبئر الابيض مزدوجة الاستخدام وتعيين حراس، وصيانة غرف التحكم وتركيب ابواب محكمة الاغلاق.

ونفى الناطق الاعلامي باسم وزارة المياه والري عمر سلامة علمه بقضية العدادات المعطلة ووعد بمتابعة القضية في اقرب وقت ممكن.

وقال متصرف لواء القطرانة غالب السليمان انه تسلم مهام عمله في اللواء حديثا ولا توجد لديه اي معلومات حول تعطل عدادات الابار او مخاطبات من ادارة مياه الكرك لغايات تبليغ المستفيدين من هذه المشاريع والابار بتسديد ما عليهم.-(بترا)

التعليق