مصطفى البرغوثي يعلن أنه تعرض لمحاولة اغتيال

تم نشره في الأحد 25 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 04:56 مـساءً
  • الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي

رام الله - اعلن الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي الاحد انه تعرض ليل السبت لمحاولة طعن في رقبته بايدي مجهولين متهما اسرائيل وعملاءها ب"محاولة اغتياله".
وأوضح البرغوثي في مؤتمر صحافي في رام الله بالضفة الغربية المحتلة ان المعتدين هاجموه "من الخلف وحاولوا ضربه بآلة حادة في منطقة حساسة قريبة من العنق، لكنهم لم يستطيعوا ذلك بسبب تصديه لهم، ما أحدث جرحا في وجهه بطول 8 سنتيمترات".
واعتبر ان الاعتداء عليه هو "محاولة اغتيال متعمدة ومخطط لها"، متهما الفاعلين "بأنهم عملاء للاحتلال او مستعربون من جيش الاحتلال متخفين بلباس عربي".
ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية اطلعت على ما جرى، مطالبا بتقديم الفاعلين "الى العدالة".
وقال البرغوثي "هذا اعتداء على الشعب الفلسطيني واستهداف للانتفاضة ورموز الشعب وقيادته".
وفي بيانات منفصلة، نددت كتلة فتح البرلمانية والقوى الوطنية والإسلامية وهيئة الكتل والقوائم البرلمانية والأمانة العامة للمجلس التشريعي ب"الاعتداء على النائب البرغوثي"، ودعت الجهات المختصة الى "سرعة التحقيق بالحادث وتقديم الفاعلين للعدالة".(أ ف ب)





التعليق