الملكة تلتقي نائب رئيس الوطني لشؤون الأسرة والأمين العام

تم نشره في الاثنين 26 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 04:04 مـساءً
  • الملكة رانيا تلتقي نائب رئيس الوطني لشؤون الأسرة والأمين العام

عمان- في ظل ما يشهده المجتمع الاردني من تزايد في حالات وحوادث العنف الأسري، التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الاثنين، نائب رئيس المجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتور رجائي المعشر والأمين العام للمجلس فاضل الحمود، واكدت جلالتها الحاجة الى معالجة الثغرات في منظومة حماية افراد الاسرة من العنف لوقف تكرار مثل هذه الحالات والحوادث المأساوية.

وجرى خلال اللقاء التركيز على ضرورة تحديث الإطار الوطني لحماية الأسرة من العنف وتطويره وتطبيق اعلى درجات الالتزام والتنسيق للوصول الى اجراءات معيارية احترازية لضمان الحد من حدوث حالات العنف الاسري.

كما تم استعراض جهود المجلس والفريق الوطني لحماية الاسرة في اعداد مسودة نظام لحماية الاسرة.

وكان نائب رئيس المجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتور رجائي المعشر استعرض الخطوات التي قام بها المجلس لغايات تحديث الاطار الوطني لحماية الاسرة، وكذلك مراحل اقرار نظام الفريق الوطني لحماية الاسرة من العنف والذي هو حاليا في مراحله التشريعية بعد ان رفع الى رئاسة الوزراء من اجل دراسته واقراره.

وقال ان هذا النظام سيعطي الفريق الوطني لحماية الاسرة صلاحيات للرقابة والاشراف على تنفيذ التوجيهات والسياسات الوطنية الخاصة بالاسرة ومتابعة التزام المؤسسات الوطنية به كمرجعية لخططها المؤسسية في مجال حماية الاسرة الى جانب ضمان استمرار النهج التشاركي للمؤسسات المعنية على المستوى الوطني.

واستعرض الامين العام للمجلس فاضل الحمود جهود المجلس في التنسيق مع الجهات والمؤسسات الوطنية المعنية بحماية الاسرة من العنف الاسري بالاضافة الى ما يقوم به من مشاريع والتي منها اعداد ادلة تدريب للعاملين بالحضانات بالتعاون مع برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، ويشمل المشروع على اعداد دراسة مسحية لواقع الحضانات في الاردن.

كما يركز المجلس في عمله على الارشاد الاسري بالتعاون مع دائرة قاضي القضاة وكذلك الدفع من اجل الاسراع في تطبيق نظام تتبع حالات العنف الاسري بالتعاون مع مديرية الامن العام.

وعمل المجلس على دراسة دور الاسرة في محاربة التطرف وكذلك بحث موضع العنف المجتمعي واسبابه وسبل الحد منه والعنف المجتمعي.-(بترا)

التعليق