طوقان: إنجاز 94 % من المفاعل النووي البحثي

تم نشره في الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • خالد طوقان - (أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- وقعت الحكومة أمس على اتفاقية ترتيبات مع حكومة جمهورية كوريا الجنوبية، واتفاقية أخرى كالقرض الميسر التنموي المنبثقة عنها بين الاردن وبنك الاستيراد والتصدير الكوري EXIM BANK.
وتقدم الحكومة الكورية بموجب الاتفاقيتين اللتين تم توقيعهما في وزارة التخطيط والتعاون الدولي ومن خلال بنك الاستيراد والتصدير الكوري قرضا تكميليا بقيمة 12.804 مليون دولار اميركي، لتمويل تكاليف الاعمال الاضافية لاستكمال مشروع المفاعل النووي البحثي التدريبي في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا.
ومنحت كوريا هذا القرض بشروط تمويلية ميسرة؛ حيث ستقوم المملكة بسداده خلال 29 سنة منها 10 سنوات فترة سماح، وبفائدة سنوية تبلغ 0.2 %.
ويعد هذا القرض استكمالا لقرض سبقه في شهر تموز (يوليو) من العام 2010 من خلال اتفاقية القرض الاصلية وبقيمة 70 مليون دولار.
ووقع على اتفاقية الترتيبات الحكومية واتفاقية القرض الميسر التنموي التكميلي المنبثقة عنها نيابة عن الحكومة الأردنية وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري في حين وقع السفير الكوري في عمان تشوي هونغ هي على اتفاقية الترتيبات نيابة عن الحكومة الكورية، ووقع المدير التنفيذي لبنك الاستيراد والتصدير الكوري سيونغ هيوغ يم على اتفاقية القرض نيابة عن الجانب الكوري.
وحضر مراسم التوقيع رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان وعدد من السؤولين في كل من السفارة الكورية في عمان والبنك الكوري.
في هذا الخصوص، بين وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد نجيب الفاخوري بان هذا القرض الميسر التنموي يقدم لتمويل الاعمال الاضافية اللازمة لرفع معايير الامان والحماية للمشروع، والتي تشمل بناء منشآت نووية اضافية اهمها منشأة معالجة الفضلات المشعة واطفاء تكاليف بناء سور حماية حول المفاعل النووي البحثي.
وقال فاخوري ان هذا المفاعل سيجعل من الاردن مركز تميز في مجال اعداد الموارد البشرية والخبرات على مستوى المنطقة في مجال استخدامات الطاقة الذرية السلمية، في ضوء توجه العديد من دول المنطقة لتوليد الكهرباء من خلال الطاقة النووية.
إلى ذلك، أثنى فاخوري على دعم كوريا المتواصل للمملكة من خلال المنح والقروض الميسرة؛ حيث قدمت كوريا للأردن منذ عام 1992 سبعة قروض ميسرة ساهمت في تنفيذ العديد من المشاريع التنموية ذات الأولوية.
وأوضح انه يوجد حاليا 4 مشاريع قيد التنفيذ ممولة من خلال القروض المقدمة من البنك الكوري بقيمة 184.4 مليون دولار، في حين تم الانتهاء من تنفيذ مشروعين حيويين من قرضين قدما من البنك الكوري لهذه الغاية بقيمة18.5 مليون دولار الاول محطة تنقية وادي السير والثاني توسعة محطة تنقية مادبا.
 اما فيما يخص المنح فقد قدمت الحكومة الكورية خلال الاعوام 2004-2015، وفقا لفاخوري، ماقيمته 36.36 مليون دولار، والتي كان اخرها منحة للهيئة الوطنية لإزالة الألغام واعادة التأهيل بقيمة 300 الف دولار للمساعدة في مشروع " البحث والتفتيش عن الالغام المفقودة في وادي الاردن".
كما تم  التوقيع على برنامج التعاون العلمي والثقافي بين البلدين للسنوات 2014-2016 في إطار السعي لتعزيز وتطوير آفاق التعاون الثنائي في عدد من المجالات، وخاصة التربية والتعليم، التعليم العالي، الثقافة، السياحة والآثار، الإعلام، الرياضة والشباب، وسيجري العمل على تطبيقها بين مؤسسات البلدين الصديقين خلال فترة البرنامج المذكور.
 من جانبه، قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الدكتور خالد طوقان ان نسبة الانجاز في  مشروع المفاعل النووي البحثي التدريبي في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا قد وصلت إلى 94 %، مؤكدا أنه قد تم البدء ومنذ الصيف الماضي بعمليات الفحص والتدقيق لكل الانظمة الميكانيكية والكهربائية والالكترونية استعدادا لادخاله في الخدمة وللتأكد من سلامة هذه الانظمة وانها تلبي متطلبات التصميم، مشيراً إلى انه سيتم الانتهاء من هذه الاعمال مطلع العام القادم ليتم بعدها تحميل  الوقود النووي في المفاعل والوصول للحراجة والبدء بالتشغيل.
من جانبه، أكد السفير الكوري في عمان التزام حكومته الاستمرار بتوفير برامج الدعم المختلفة المالية والفنية للأردن في مختلف المجالات، وتوفير الدعم لمشاريع البرنامج التنفيذي التنموي 2016-2018، بما يسهم في تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مشيرا إلى أن التوقيع على هذه الاتفاقية سيسهم حتماً في تعزيز وتطوير هذه العلاقات.

[email protected]

التعليق