جرش: عشرات المنازل في بلدة الحدادة تغرق بمياه الصرف الصحي

تم نشره في الجمعة 30 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • مياه الصرف الصحي تتسرب بين الأحياء السكنية - (الغد)

صابرين الطعيمات

جرش– تغرق العشرات من منازل بلدة الحدادة منذ 3 أشهر بمياه الصرف الصحي التي تمر من بين الأحياء السكنية وتسبب لهم مكاره صحية وأمراضا صدرية متكررة وسط غياب المسؤولين ورفضهم لحل المشكلة.
وقال المواطن عيسى الرواشدة إن مياه الصرف الصحي تحولت إلى برك ومستنقعات أمام منازلهم تنبعث منها الروائح الكريهة وتتكاثر عليها الحشرات والقوارض وتسببت بمرض أسرهم وأطفالهم بأمراض تنفسية خطيرة وبشكل يومي ومتكرر .
واوضحت أن هذه المناهل هي الخطوط الرئيسية التي تنقل المياه العادمة من مختلف المناطق التابعة لبلدية المعراض والتي شملها مشروع الصرف الصحي  إلى محطة عمامة، غير أن هذه الخطوط تتعرض للفيضان بين الفترة والأخرى والآن ومنذ 3 أشهر وهي تفيض بشكل كبير على الأحياء السكنية المجاورة لها وتشكل بركا ومستنقعات مائية كبيرة.
وأكد المواطن محمود الرواشدة أن منازلهم غير مشمولة بمشروع الصرف الصحي وما زالوا يعتمدون كذلك على الحفر الامتصاصية البدائية للتخلص من المياه العادمة وتمر من أمام منازلهم خطوط الصرف الصحي ويتحملون المكاره الصحية الناجمة عنها.
وبين أنهم راجعوا بلدية المعراض وسلطة المياه عشرات المرات لغاية معالجة الفيضانات المتكررة في المناهل ولكن دون جدوى .
وقال الرواشدة إن هذه المياه العادمة تشكل خطرا على حياتهم وحياة أطفالهم الذين يصابون بأمراض متكررة  في الجهاز التنفسي وغيرها من الأمراض، فضلا عن عدم قدرتهم على فتح النوافذ ومنهم من يهرب من منزله لساعات طويلة وقت هبوب الرياح الشديدة التي تزيد من شدة انبعاثات الروائح الكريهة.
وجاء مشروع الصرف الصحي والذي انتهت وزارة المياه والري من تنفيذ البنية التحتية له في منطقة المعراض بعكس تطلعاتهم، حيث تسبب تنفيذ المراحل الأولى بتدمير شبكة المياه وخطوط الهواتف وتدمير الطرق وتكسيرها، ولم يخلص بلدة ساكب من مشكلة فيضان مناهل الصرف الصحي ، خاصة وأن المشروع شمل وسط البلدية فقط أمام أطرافها والبيوت المتناثرة على قمم جبالها وهم يشكلون ما نسبته 30 % من إجمالي عدد السكان فلم يستفيدوا من المشروع.
إلى ذلك وعد رئيس بلدية المعراض مروان العياصرة أن يتم متابعة الأمر من خلال فريق مختص في البلدية ومعالجة الفيضان فيها بأقصى سرعة ممكنة للحد من تسرب هذه المياه العادمة على المنازل والأحياء السكنية.
وحاولت "الغد" الاتصال بمدير مياه جرش المهندس منتصر المومني للوقوف على المشكلة ومعالجتها ولكن دون جدوى.

التعليق