مصر: سقوط الطائرة الروسية "فني" (تحديث)

تم نشره في السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 04:48 مـساءً - آخر تعديل في السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 09:54 مـساءً
  • حطام الطائرة الروسية- (تويتر)
  • حطام الطائرة الروسية- (تويتر)
  • حطام الطائرة الروسية- (تويتر)
  • حطام الطائرة الروسية- (تويتر)
  • حطام الطائرة الروسية- (تويتر)

القاهرة- قال رئيس الوزراء المصري المهندس شريف اسماعيل، ان الخبراء اكدوا انه حادث الطائرة الروسية فني، حيث لا يمكن اسقاط الطائرة من الارتفاع العالي التي كانت تحلق به.

واضاف ان الصندوق الاسود هو من يحدد سبب سقوط الطائرة، وفي الوقت الحالي هناك تقييم فنى وفق الاسس المتعارف عليها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده عقب عودته من سيناء وتفقده موقع سقوط الطائرة الروسية، مشيراً الى ان الصندوق الاسود للطائرة سيتم نقله للقاهرة للبدء في تفريغ البيانات للوصول الى اسباب سقوطها.

واوضح ان هناك فريقا من روسيا متخصص في عمليات البحث سيصل مساء اليوم للمشاركة في التحقيقات، وايضا فريق من الشركة المصنعة سينضم لفريق الطيران المدني المعني بحوادث الطيران.

وقال وزير الطيران حسام كمال، ان الطائرة الروسية مسجلة فى ايرلندا وسيكون هناك جهات تشارك في التحقيقات من خلال لجان عديدة من مصر والخارج، من الجانب الروسي والجهة المالكة للطائرة والجهة المصنعة لها، وسيعلن عن النتائج فور صدورها.

واوضح ان الاتصالات بين الطائرة وبرج المراقبة كانت طبيعية قبل الحادث ولم تطلب الطائرة تغيير خط سيرها وان اجراءات التفتيش الروتينية قد تم اجراؤها كما يحدث مع جميع الطائرات، مؤكدا ان الطيار لم يطلب اي استغاثات.

وقتل 224 شخصا كانوا يستقلون الطائرة من طراز ايه321 اثناء قيامها برحلة بين شرم الشيخ وسان بطرسبورغ في روسيا.

واعلنت ولاية سيناء، فرع تنظيم داعش بمصر، في بيان على موقعها الرسمي على تويتر مسؤوليتها عن تحطم الطائرة مؤكدة انها قامت بذلك ردا على التدخل الروسي في سورية.

ولكن روسيا ابدت رسميا شكوكها في صحة بيان ولاية سيناء.

واعلنت رئاسة الوزراء المصرية العثور على الصندوق الاسود للطائرة المنكوبة مؤكدة في بيان انه "تم انتشال الصندوق الأسود من ذيل الطائرة، وجاري نقله لتحليل البيانات الخاصة بالحادث بواسطة خبراء الطيران المدني (المصريين) والخبراء الدوليين الروس وخبراء الشركة المصنعة للطائرة، وذلك وفقا للاتفاقيات الدولية المتعارف عليها".

وقطع الاتصال مع الطائرة التي كانت تقوم برحلة بين شرم الشيخ في جنوب سيناء وسان بطرسبورغ عندما كانت على ارتفاع ثلاثين الف قدم (9144 مترا)، بعد 23 دقيقة على اقلاعها من شرم الشيخ، بحسب ما قال مسؤول رفيع في شركة الملاحة الجوية المصرية، المسؤولة عن المراقبة المصرية في مصر والتابعة لوزارة الطيران المدني.

وفي بيان على حسابها لرسمي على تويتر اكدت ولاية سيناء تمكن "جنود الخلافة من اسقاط طائرة روسية فوق ولاية سيناء" مضيفة "لتعلموا ايها الروس ومن حالفكم ان لا امان لكم في اراضي المسلمين ولا اجوائهم وان قتل العشرات على ارض الشام بقصف طائراتكم سيجر عليكم الويلات".

وفي موسكو قال وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف السبت ان اعلان تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته "لا يمكن اعتباره صحيحا" مضيفا "نحن على اتصال دائم بزملائنا المصريين وبالسلطات الجوية في هذا البلد. حتى الان لا يملكون اي معلومة تؤكد تلميحات من هذا النوع".

وقال العديد من الخبراء العسكريين الروس لفرانس برس ان ولاية سيناء، التي تعد منطقة شمال سيناء معقلها، لا تملك صواريخ قادرة على استهداف طائرة على ارتفاع 30 الف قدم ولكنهم لا يستبعدون امكان وجود قنبلة على متن الطائرة او انه اصيب بصاروخ او بقذيفة اثناء محاولة الطائرة الهبوط اثر عطل فني.

وكانت السلطات المصرية اعلنت صباح السبت ان طائرات عسكرية مصرية رصدت حطام طائرة الركاب الروسية التابعة لشركة الطيران كوغاليمافيا والمعروفة باسم ميتروجيت، قبيل ظهر اليوم في منطقة جبلية في محافظة شمال سيناء.

واكدت مصادر امنية وطبية مصرية لفرانس برس ان "لا ناجين من حادث تحطم الطائرة" فيما كتبت السفارة الروسية في مصر على مواقعها الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي ان "جميع الركاب لقوا مصرعهم".

 

التعليق