الأردن على موعد مع منخفض جوي يسبقه نشاط لافت للرياح

تم نشره في السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 09:20 مـساءً
  • رياح قوية وأمطار غزيرة في العقبة - (أرشيفية)

عمان-الغد- تشهد المملكة نشاطا كبيرا للرياح "الشرقية" بدءاً من الاثنين ويستمر طوال الأسبوع، بالتزامن مع توّجه كتلة هوائية "باردة نسبياً ورطبة" جديدة إلى منطقة الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، وفقا لموقع طقس العرب.

 وفي وقال الموقع إن امتدادا لمنخفض البحر الأحمر يندفع إلى المنطقة، الأمر الذي يعمل على ارتفاع تدريجي على درجات الحرارة نهاراً بالتزامن مع هبوب رياح شرقية نشطة السرعة في البادية الشرقية وجبال الشراه، وسرعان ما ستصل عمان والمدن الأردنية الرئيسية عصر ومساء الاثنين، لتعمل على زيادة "الاحساس بالبرودة" بشكل كبير ليلاً، بحيث تقل الحرارة "المحسوسة" عن "المُسجّلة" باكثر من 3-4 درجات مئوية، وتفوق سرعة بعض الهبات حاجز الـ60-70كم/ساعة.

 ويعمل هذا المرتفع الجوي الأوروبي، على اندفاع "كتلة هوائية باردة نسبياً" ورطبة عبر الأراضي التركية نحو منطقة الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وشمال مصر، وينتج عن تلاقيها مع امتداد منخفض البحر الأحمر من الجنوب، حالة ربما تكون "قوية" من عدم الاستقرار الجوي تؤثر على مناطق محدودة من المملكة عصر ومساء الاثنين ونهار الثلاثاء، لتكتسب ليلة الثلاثاء/الأربعاء طابع "القوة والشمولية" وتمتد بشكل متفاوت حتى عُطلة نهاية الأسبوع القادمة.

 وبالنسبة للعاصمة عمان والمدن الأردنية، بحسب التحديثات الحالية لدى كادر التنبؤات الجوية في "طقس العرب" يتوقع أن تكون في قلب هذه الحالة الجوية المُرتقبة، بحيث تهطل أمطار غزيرة ليلة الثلاثاء/الأربعاء وكذلك الحال الأربعاء، وتكون مصحوبة بالعواصف الرعدية وزخات البَرَد، ويستمر نشاط "الشرقية" بالتزامن مع ذلك، ومن المُرجّح أن تستمر هذه الحالة "قوية على فترات" حتى عطلة نهاية الأسبوع القادمة.

 يُذكر أن المملكة وسائر المنطقة كانت قد تعرضت خلال الأسبوع الماضي، إلى حالة "قوية" من عدم الاستقرار الجوي، عملت على هطول أمطار رعدية غزيرة "بشكل متفرق" كان لجبال الشراه والبادية الشرقية نصيب الأسد منها، في حين تشكّلت السيول في المناطق المنخفضة في كل من مدينة الزرقاء ومأدبا وشرق العاصمة عمان، في حين كانت "الأغوار الشمالية" أول من استقبل الحالة بسيول جارفة.

 

التعليق