الرمثا ينجز المهمة ويتخطى الجزيرة بدوري المناصير للمحترفين

تم نشره في السبت 31 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 11:00 مـساءً
  • لاعب الرمثا ركان الخالدي (يمين) يسدد برأسه على مرمى الجزيرة أمس- (تصوير جهاد النجار)

مصطفى بالو

عمان- أنجز فريق الرمثا مهمته أمام الجزيرة بنجاح، وتغلب عليه بنتيجة 1-0، وجاء الهدف بالدقيقة 86 بإمضاء عامر علي، وذلك في المباراة التي أقيمت بينهما يوم أمس على ستاد عمان في ختام مباريات الأسبوع الخامس من دوري المناصير للمحترفين، وبهذه النتيجة يرفع الرمثا رصيده إلى 8 نقاط ويتقدم للمركز الثالث بمشاركة ذات راس، في حين تجمد رصيد الجزيرة عند النقطة السادسة وتراجع للمركز الثامن، بعد أن تلقى الخسارة الأولى له حتى الآن.
الجزيرة 0  الرمثا 1
ساهم نهج الجزيرة بالاعتماد على نقل ألعابه صوب ملعب الرمثا بالكرات القصيرة والمنظمة في مستهل المباراة، بمنح "الأحمر" أفضلية نسبية على مستوى استحواذ الكرة في وسط الميدان، الذي قاده محمد طنوس وأحمد سمير في صناعة الألعاب الهجومية.
فيما كان لاعب الجناح الأيسر فهد يوسف، يحاول جاهدا التوغل إلى مرمى الرمثا أكثر من مرة، لإيصال الكرات نحو المهاجم يزن شاتي، المراقب من كماشة الدفاع عامر علي وعمار أبوعليقه.
لم تكن ثمة مؤشرات تدل على تحسن أداء الرمثا، في ظل اندفاع الجزيرة ومغامراته الهجومية، فحاول "غزلان الشمال" ترتيب الأوراق، حيث بدأ حارس المرمى الزعبي، بتوجيه محوري الدفاع علي وأبو عليقة لإغلاق المنافذ الهجومية، وانضم اليهما من اليمين علي الذيابات، ومن اليسار علي خويلة، فيما ساند هؤلاء ابراهيم الخب ورامي سمارة، اللذان غلب عليهما الواجب الدفاعي أكثر من صناعة الألعاب، ولعب إلى جانبهما عمر غازي وأحمد الشقران.
وفي غضون ذلك، رد الرمثا على تسديدة يوسف باحضان الزعبي، بهجمات منسقة وقصد فيها الأطراف لاستثمار مهارة يوسف الرواشدة والشقران، والأخير وضع كرة أمام سمارة ليواجهه عبدالستار، الذي خلّص الهجمة الى ركلة ركنية، ومرّت تسديدة ركان الخالدي بجوار المرمى.
وعاد الجزيرة الى تنفيذ مناورات جديدة، وجاءت هذه المرة عن طريق يوسف الانشط في الجهة اليسرى، كاشفا دفاعات الرمثا، وسدد بقوة من داخل المنطقة المحرمة، فيما علت كرته العارضة وذهبت أدراج الرياح، وحاول شاتي خطف هدف التقدم، عندما وصلته الكرة داخل الصندوق، وسدد أعلى العارضة "عالطاير"، وانتهى على وقع ذلك الشوط الأول دون أهداف تذكر.
"عامر علي وسهم شمالي قاتل"
اهتم فريق الرمثا ببسط نفوذه على منطقة العمليات منذ بداية الحصة الثانية، وجاءت التعليمات إلى سمارة والخب وعمر غازي والشقران والرواشدة، بضرورة ضرب العمق الدفاعي الجزراوي، واستثمار قدرات الخالدي والرواشدة التهديفية، وزاد على مطالبه الهجومية بإشراك عدي خضر بدلا من غازي المصاب، واتبعها بتبديلات تكتيكية داخل الميدان مستفيدا من قدرة الرواشدة في البناء والتهديف خلف راكان وخضر، ليحتل "الغزلان" المنطقة الخلفية للجزيرة الذي اهتم بتدمير المحاولات الهجومية بالسواتر الدفاعية التي قادها أبوهضيب وعمر خليل وطنوس أمام الصغير وشوشرة والمناصرة والناطور، الا ان الرواشدة نفذ من إحدى الثغرات وسدد كرة تألق عبد الستار في إبعادها على حساب ركنية.
الترك لم يقف مكتوف الأيدي، وكانت أوراقه حاضرة بغية زيادة حيوية العمليات بدواع هجومي فأشرك هاني الطيار بدلا من طنوس وأتبعه بورقة بهاء الدين خليل بدلا من عمر خليل، ودار اللقاء سجالا بين الفريقين ليقود الجزيرة هجمة منسقة وصلت سمير الذي حضر أمام السوري فهد يوسف والأخير اطلق صاروخا علا مرمى الزعبي بقليل، وعاد المدير الفني للرمثا مراد الحوراني بطرح ورقة اياد الخطيب بدلا من أحمد الشقران طلبا لزيادة حيوية العمليات، ومثله طلب الترك الذي اشرك يوسف السموعي بدلا من شاتي، ليرتفع مؤشر الأداء نوعا ما، لكن بتحضير غير مجد وخطورة زائفة.
ومرت الدقائق وكأنها تحاكي قصة كروية قصيرة، احداثها كثيرة بكراتها الطويلة وتركت حبكتها بمفاجأة مثيرة حتى اللحظات الاخيرة، وإن لم يبتسم الحظ لكرة عدي خضر الذي أبعد كرته عبد الستار الى ركنية، ولكن لم يعلم عبد الستار أن الركنية التي نفذها يوسف الرواشدة كانت تخبئ له خبرا غير سار، عندما انسل المدافع عامر علي من بين الجميع وتابع الكرة بالمرمى هدفا رمثاويا ثمينا عند د.86، ليرمي الجزيرة بثقله بغية التعديل وترك مساحات انسل منها الرمثا الذي كاد ان يضاعف النتيجة له خضر بـ"العب" مستقبلا كرة راكان الخالدي، وبعدها أخطأ عبد الستار في محاورة الرواشدة الذي خطف الكرة ووضعها إلا أن كرته مرت بجوار المرمى، لتدخل المباراة منعطفا مثيرا يضيف أحداثا إلى القصة الكروية التي كان بطلها الرمثا وخرج بالنقاط الثلاثة بعد الفوز بنتيجة 1-0.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 0 الرمثا 1
الأهداف: سجل للرمثا عامر علي د.86
الحكام: محمد أبولوم، فيصل شويعر، أيمن عبيدات وعبدالرحمن شتيوي
العقوبات: انذر الحكم عدي خضر وعلي ذيابات من الرمثا
الملعب: ستاد عمان الدولي.
مثل الفريقين:
الجزيرة: أحمد عبد الستار، أحمد شوشرة، أحمد الصغير، فادي الناطور، عمر مناصرة، عامر أبوهضيب، محمد طنوس (هاني الطيار)، عمر خليل (بهاء الكسواني)، فهد يوسف، أحمد سمير ويزن شاتي (يوسف السموعي).
الرمثا: عبدالله الزعبي، عمار أبوعليقة، عامر علي، علي ذيابات، علي خويلة، ابراهيم الخب، رامي سمارة، أحمد الشقران (اياد الخطيب)، يوسف الرواشدة، عمر غازي (عدي خضر) وركان الخالدي.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »انتهى الفريق (saad)

    الأحد 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    اتمنى ان تكون الاداره سعيدة بما جرى للفريق خصام مستمر ومدرب بالشفعه
    ولا يوجد مهاجمين
    واكرر اخطات يا فهد يوسف بالتوقع لهذا الفريق
  • »ليس مستوى (سالم الحويطات)

    الأحد 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    ياخوان بالله عليكم هذا لعب والله عندنا شباب يلعبوا احسن بمليون مره الي معه واسطه يلتحق بنادي مهزله