أذربيجان: الحزب الحاكم يفوز بالبرلمان

تم نشره في الثلاثاء 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:03 صباحاً

باكو -  فاز الحزب الحاكم في اذربيجان باكثر من نصف المقاعد في البرلمان بحسب النتائج النهائية التي نشرتها اللجنة الانتخابية أمس غداة انتخابات تشريعية مثيرة للجدل.
وحصل حزب اذربيجان الجديدة على 71 مقعدا من اصل 125 في البرلمان، معززا بذلك سيطرة الرئيس الهام علييف الذي يقود هذه الجمهورية السوفياتية السابقة في القوقاز منذ اثني عشر عاما.
وقال رئيس اللجنة الانتخابية مزاخير بنخوف في مؤتمر صحافي الاثنين ان نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 55,7 في المئة.
في المقابل، ندد حزبا المعارضة الرئيسيان المجلس الوطني للقوى الديموقراطية (مساواة) والحزب الديموقراطي في اذربيجان بما اعتبراه "انتخابات مزورة بالكامل".
وأوضح المجلس الوطني للقوى الديموقراطية في بيان "انه استغلال صارخ للسلطة" متهما علييف بانه "سرق سلطة الشعب مرة اخرى".
واعتبر زعيم حزب مساواة عيسى غمبار ان فوز علييف كان، مؤكدا "في غياب مرشحين اقوياء للمعارضة وعلى خلفية تزوير كثيف".
بدوره، اكد حزب البديل الجمهوري المعارض عدم اعترافه بنتائج الانتخابات.
ولم تتمكن منظمة الامن والتعاون في اوروبا من ارسال مراقبين يشرفون على الانتخابات بسبب "قيود" فرضتها عليها السلطات الاذربيجانية، ونددت ب"القمع الذي مورس بحق الاصوات المنتقدة والمستقلة".
ومنذ وصول علييف الى السلطة العام 2003، لم يعترف المراقبون الدوليون باي انتخابات ديموقراطية في اذربيجان. وقبل انتخابات الاحد، اتهمت المعارضة والمنظمات الحقوقية غير الحكومية الحكومة بسجن عدد كبير من المعارضين والحد من قدرة الاحزاب على القيام بحملات.-(ا ف ب)

التعليق