"الخارجية" تبحث مع مسؤولين كازاخستاني وهولندي اوضاعا بالمنطقة

تم نشره في الأربعاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان - بحث أمين عام وزارة الخارجية وشؤون المغتربين محمد تيسير بني ياسين خلال لقاءين منفصلين مع كل من النائب الأول في جمهورية كازاخستان رابيل جوشيبايف ومبعوث وزارة الخارجية الهولندية الخاص بمكافحة الإرهاب بيت دو كليرك تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والعلاقات الثنائية بين الأردن وبلديهما وسبل تعزيزها.
وأكد بني ياسين أن الحرب على الإرهاب، كما يصفها جلالة الملك عبدالله الثاني هي حربنا داخل الإسلام وان الدين الإسلامي بريء من هذه الأفعال، وممن يختبئون خلفه للقيام بأفعال مشينة لا تمت بصلة لأي دين وتشوه الصورة الحقيقية للدين الإسلامي القائم على الوسطية والاعتدال وقبول الآخر ونبذ العنف والتطرف والغلو.
وبين موقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بحل الدولتين وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة الكاملة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحل القضايا الجوهرية كافة، وهي القدس واللاجئين والأمن والحدود والمياه وبشكل يصون ويحقق المصالح الحيوية العليا للأردن المرتبطة بهذه القضايا.
وأشاد الضيفان بالدور المميز الذي تقوم به المملكة على مختلف الصعد بما يسهم في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.-(بترا)

التعليق