اتحاد كرة القدم يبحث قرار استضافة لقاءات المنتخب الفلسطيني

تم نشره في الجمعة 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 12:00 صباحاً

عمان – الغد - لم يحسم اتحاد كرة القدم حتى ساعة متأخرة من ليلة الجمعة، مصير استضافته لقاءي المنتخب الفلسطيني مع المنتخبين السعودي والماليزي، يومي 9 و12 تشرين الثاني (نوفمبر) في عمان، بناء على طلب الاتحاد الدولي "فيفا"، ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وكأس آسيا في الامارات 2019.
تأجيل قرار الاتحاد من الاستضافة جاء بهدف دراسة التقارير الفنية لملعب ستاد عمان الدولي، الذي داهمته مياه الأمطار يوم أمس الخميس، ما استدعى التريث للنظر في صلاحية الملعب لاحتضان اللقاءين والتدريبات التحضيرية للفرق التي تسبقهما.
بدوره طلب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب خلال مؤتمر صحفي عقده في رام الله، من الاتحاد الدولي تأجيل اللقاءين لأسباب لوجستية في عملية الاستعداد، منوها أنه تحدث مع سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة حول تداعيات القضية، مع تأكيده أن قرار إقامة مباريات المنتخب الفلسطيني على أرض محايدة يخل بمبدأ تكافؤ الفرص وإقامته مبارياته على أرضه.
المجلس الأعلى للشباب أشار أنه لم يتلق حتى ساعة إعداد الخبر، طلبا رسميا للتحضير لاستقبال لقاءي المنتخب الفلسطيني أمام السعودية وماليزيا، للمباشرة في اتخاذ الترتيبات اللازمة، مؤكدا أن الملعب جاهز لاستقبال أي مباراة بعد ان أثبت كفاءته في التعامل مع الحالة الجوية الأخيرة.
ووفق معلومات شبه مؤكد، ينتظر أن يتخذ اتحاد كرة القدم قراره باستضافة اللقاءين اليوم أو غدا على أبعد تقدير، في ضوء قناعته بجاهزية أرض الملعب.
 
تقرير فني واستعدادات إضافية
 
وكانت أمطار الخير التي تساقطت بكثافة غير مسبوقة على العاصمة العاصمة عمان أمس، سجلت مستويات عالية، ما دفع كميات كبيرة من المياه التي غمرت الشوارع المحيطة بمدينة الحسين للشباب إلى داخل أسوار المدينة، مقتحمة بوابات ستاد عمان الدولي وتحديدا من الجهة الشمالية، متسببة في ارتفاع منسوب المياه فوق أرضية الملعب والمضمار لأكثر من 30 سنتيمترا.
أجهزة وكوادر المجلس الأعلى للشباب ومدينة الحسين للشباب الهندسية والفنية باشرت فور ذلك، أعمال تسهيل عملية تصريف المياه من أرضية المضمار والمناطق المحيطة به، والتخلص من الأتربة والفضلات التي اندفعت من خارج المدينة إلى داخل الملعب، بينما انسابت عملية تصريف المياه التي تم تصميمها وفق أفضل المواصفات الدولية بصورة جيدة فوق المسطح الأخضر.
رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي وقف على أعمال الاجهزة الهندسية في أرضية الملعب، وتم الايعاز باتخاذ تدابير حماية اضافية للملعب، ومن ضمنها فتح مجاري اضافية خارجية لتصريف المياه وعدم ربطها على شبكات تصريف مياه الأمطار الحكومية، التي تعرضت لأضرار جراء هطول الأمطار، وخشية من تكرر المشهد مجددا خلال الأيام المقبلة، مع وضع حواجز رملية على مداخل مدينة الحسين لمنع المياه من التدفق مجددا.
بدوره توجه الى ستاد عمان الدولي نائب سمو رئيس اتحاد كرة القدم م. صلاح صبرة والأمين العام فادي زريقات ومسؤول الملاعب في الاتحاد، للوقوف على جاهزية الملعب، حيث تم الاتفاق مع إدارة المدينة، على آلية العمل خلال اليومين المقبلين، لتحديد مصير طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم، لإقامة مباراتي فلسطين أمام المنتخبين السعودي والماليزي يومي 9 و12 تشرين الثاني (نومفبر) الحالي.
الاتفاق أسفر عن قيام اتحاد كرة القدم بانتظار التقرير الفني للمهندسين المختصين والذي سيوضح دراسة الوضع الفني للملعب وقدرته على استقبال المباراتين، حتى في حال هطول مزيد من الأمطار خلال الأيام المقبلة والتوقعات الجوية بحالة من عدم الاستقرار، على أن يتم رفع التقرير لاتحاد كرة القدم لاتخاذ القرار النهائي والرد على الاتحاد الدولي بالقبول أو الرفض، لكن مصادر موثوقة أشارت أن المهندسين أبدوا ارتياحهم لوضع أرضية الملعب، رغم الهطول المطري الكثيف، مشيرا أن التقرير سيكون ايجابيا بقبول اتحاد الكرة لاستقبال اللقاءين، وفي حال تم اتخاذ هذا القرار، سيقوم اتحاد الكرة بمخاطبة المجلس الأعلى للشباب للقيام بالتحضيرات اللازمة، وفي هذا السياق أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب أن المجلس جهة تنفيذية، تقوم على توفير المنشآت والمرافق لجميع الاتحادات الرياضية، وفي حال طلب اتحاد الكرة استضافة المباراتين وفق التقارير الفنية للمهندسين، فإن المجلس سيكون جاهزا لذلك.
التعليق