كاهيل: لا داعي لقلق أستراليا بعد خسارتها أمام الأردن

تم نشره في الاثنين 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 03:05 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 03:06 مـساءً
  • لاعب منتخب أستراليا تيم كاهيل

ملبورن- لا يجد لاعب منتخب أستراليا تيم كاهيل ما يدعو المنتخب للشعور بالقلق رغم الخسارة أمام الأردن في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم ويثق في قدرة بلاده على مواصلة التقدم.

وخسرت أستراليا 2-0 في عمان الشهر الماضي وتحتل المركز الثاني في المجموعة الثانية من التصفيات المؤهلة أيضا لكأس آسيا 2019 ولو تعرضت لأي تعثر جديد قد يؤثر ذلك على فرصتها في المشاركة بكأس العالم المقبلة.

وتتأهل فقط المنتخبات المتصدرة للمجموعات الثماني في التصفيات بشكل مباشر إلى نهائيات كأس العالم إضافة إلى أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني.

ولدى أستراليا تسع نقاط وتتأخر بأربع نقاط عن الأردن، وستلعب بطلة آسيا مع قرغيزستان (ثماني نقاط) يوم الخميس المقبل قبل أن تواجه بنجلادش في 17 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي.

وستستكمل أستراليا رحلة التصفيات باللعب على أرضها أمام طاجيكستان والأردن في مارس آذار المقبل.

وقال كاهيل للصحفيين في كانبيرا اليوم الاثنين: "لقد خسرنا مباراة واحدة في المباريات التي خضناها، هذا لا يدعو للقلق."

وأضاف: "خسرنا خارج أرضنا أمام الأردن. كنا نريد الخروج بالتعادل على الأقل ولم ننجح. نحن نتطلع إلى الأمام وأتمنى أن نعود إلى الطريق الصحيح بأسرع شكل ممكن. حصلنا على تحذير أمام الأردن وهو الأمر الذي ربما كنا في حاجة إليه".

وتابع في إشارة إلى الوصول إلى نهائيات كأس العالم في آخر ثلاث بطولات:"أثق دائما في هذه المجموعة من اللاعبين والجهاز الفني وذلك في الأساس بسبب ما حققناه معا في الماضي وما يتوقع في المستقبل".

وواصل كاهيل قائلا:"نحن نعاني من ضغط بسيط لكنه لا يقارن بما سبق أن حدث في الماضي.. يمكن العودة للطريق الصحيح عن طريق الفوز".

ومن المقرر أن تفتقد أستراليا المدافع ماثيو سبيرانوفيتش أمام قرغيزستان بسبب معاناته من إصابة في الساق.-(رويترز)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاردن اولا (محمد)

    الاثنين 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    ان شاء الله الصدارة اردنيه يا كاهيل
  • »الاردن اولا (محمد)

    الاثنين 9 تشرين الثاني / نوفمبر 2015.
    ان شاء الله الصدارة يا كاهيل