ديوكوفيتش عازم على مواصلة الانتصارات بعد فوزه ببطولة باريس

تم نشره في الثلاثاء 10 تشرين الثاني / نوفمبر 2015. 01:00 صباحاً
  • نوفاك ديوكوفيتش ولقطة استعراضية بعد تتويجه بلقب باريس أول من أمس - (أ ف ب)

باريس - بدأ تأثير الموسم الطويل على عدد من أفضل لاعبي التنس بالعالم، لكن القوي نوفاك ديوكوفيتش لا يظهر أي علامة على أن مستواه سيتراجع عندما يخوض البطولة الختامية لموسم تنس الرجال في لندن بعد عدة أيام.
وتألق المصنف الأول عالميا وتغلب على اندي موراي 6-2 و6-4 ليحصد لقبه الرابع في بطولة باريس للماسترز أول من أمس ويصبح أول لاعب يفوز بأربعة ألقاب في باريس وكذلك ستة ألقاب للأساتذة في موسم واحد.
وفي الوقت الذي ودع فيه روجيه فيدرر ورفاييل نادال البطولة من الدور الثالث ودور الثمانية على الترتيب بعد أيام من مباراتهما في نهائي بطولة بازل، شق ديوكوفيتش طريقه في البطولة وخاض أصعب اختبار في الدور نصف النهائي أمام ستانيسلاس فافرينكا.
وقال ديوكوفيتش في مؤتمر صحفي "سأكمل ما أفعله في الوقت الحالي. لا يوجد أي سبب للتراجع وتقليل قوة التدريب والاستعداد والأداء في البطولات".
وأضاف "البطولة المقبلة ستكون الأخيرة هذا الموسم وهي بطولة كبيرة جدا وقدمت أداء جيدا هناك في الماضي".
وأحرز ديوكوفيتش آخر ثلاثة ألقاب بالبطولة الختامية -التي يشارك فيها أعلى ثمانية لاعبين بالتصنيف- ويؤكد مستواه أمام موراي أنه سينبغي على أي لاعب يرغب في الفوز عليه أن يقدم أداء استثنائيا.
لكن ديوكوفيتش قال "لا يوجد أي شيء مضمون.. الطريقة الوحيدة لمواصلة النجاح هي مواصلة التطور. لا أحاول الحفاظ على وضعي الراهن لأن هذا بالنسبة لي يعد تراجعا".
وفي الوقت الحالي يسير كل شيء بشكل رائع بالنسبة لديوكوفيتش وبالتأكيد هو لاعب سعيد بعد فوزه بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى هذا الموسم وخسر فقط بطولة فرنسا المفتوحة، وقال ديوكوفيتش "أنا رجل متزوج وأب أيضا".
وأضاف "أعتقد أنني أحظى بتوازن جيد وصفاء في حياتي الشخصية وهو ما ينعكس على مسيرتي كلاعب والعكس صحيح. لدي هذا الاعتقاد أن النهج المتكامل سيؤدي بالتأكيد إلى إخراج أفضل ما لديك".
ليس من العيب الهزيمة أمام ديوكوفيتش، لكن موراي يعتقد أنه يجب أن يكون أكثر قوة عندما يواجه المصنف الأول عالميا مرة أخرى.
وقال موراي المصنف الثالث على العالم في مؤتمر صحفي "منذ بداية العام الماضي ونتائجي أمامه (ديوكوفيتش) وأمام روجيه فيدرر لم تكن جيدة من وجهة نظري. أنا بحاجة لتقديم أداء أفضل أمامهما".
وأضاف "بالتأكيد اللعب أمام اللاعب الأفضل في العالم أصعب من مواجهة المصنف الثامن على العالم. هما من أفضل اللاعبين على مر العصور لذا لا يوجد عيب في الهزيمة أمامهما".
وتابع "لكني أشعر أنني بحاجة إلى البدء في تقديم أداء أفضل في هذه المباريات. لأن النتائج في آخر عدة مباريات لم تكن جيدة".
وخسر موراي 6-1 و6-3 أمام ديوكوفيتش في الدور نصف النهائي لبطولة شنغهاي للماسترز الشهر الماضي.
وإذا أراد موراي في يوم ما أن يكون المصنف الأول عالميا أو يفوز بالبطولة الختامية لموسم تنس الرجال التي تنطلق في لندن بعد عدة أيام فعليه أن يطور مستواه أيضا أمام السويسري فيدرر.
وقال موراي "أمام روجيه أيضا يجب أن أتحسن. يجب أن أفكر لماذا يحدث ذلك وماذا يمكنني أن أفعل لكي أقلب الأمور".
وبعد انتهاء البطولة الختامية سيقود موراي بريطانيا لخوض نهائي كأس ديفيز في ضيافة بلجيكا في الفترة بين 26 و29 من تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي. - (رويترز)

التعليق